نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

77 الله القدير قد أخضعنا

سرعة

77 الله القدير قد أخضعنا

البيت الأول

الله القدير، الله العمليّ!

لقد أفسدنا الشَّيطان كثيرًا.

تنمو جذورنا الفاسدة في الخطيئة.

ونعيش شبه الشَّيطان.

نحن مملوؤون بشخصيَّة الشَّيطان،

وقد فقدنا ضميرنا وعقلنا.

نحن نؤمن بك ومع ذلك

نخدعك ونتحدَّاك دون أنْ نعلم.

البيت الثاني

الله القدير، الله العمليّ!

أنت تعبِّر عن الحقِّ وتُخضعنا.

كلامك يكشفنا، دون رحمة،

ويديننا ببرّ.

لذا عرفنا فسادنا الحقيقي.

نكره أنفسنا وننبذ الشَّيطان تمامًا

عن طريق خلاصك.

نقدِّم شكرنا لك!

البيت الثالث

الله القدير، الله العمليّ!

أنت تعبِّر عن الحقِّ

وتصنع جماعةً مِن الغالبين،

دينونتك تشعُّ ساطعةً فوق العالم كلِّه.

الشَّياطين والقوى المعادية للمسيح

تكشف عن طبيعتها الحقيقيَّة.

أنت تهزم الشَّيطان، وتنال المجد كلَّه.

سنتَّبعك ونشهد إلى الأبد!

البيت الرابع‎

الله القدير، الله العمليّ!

دينونتك بارَّةٌ ومقدَّسة.

كم هي جميلةٌ قداستك.

بشعورٍ بالرهبة مِن حكمتك نطيعك.

دينونتك وتوبيخك تطهِّراننا وتخلِّصاننا،

وأنت تكسبنا عندما تتغيرُ شخصياتُنا.

خاتمة

سنحبُّك ونعبدك إلى الأبد!

سنحبُّك ونعبدك إلى الأبد!

سنحبُّك ونعبدك إلى الأبد!

السابق:كم هو رائع أن الله القدير قد جاء

التالي:إنه الله القدير الذي يحبني

قد تحب أيض ًا

  • مبدأ عمل الروح القدس

    I الروحُ القُدُس لا يعملُ وَحدَهُ، والإنسانُ لا يعملُ وحده. الإنسانُ يعملُ جنباً إلى جنبٍ مع روحِ الله. يتمُّ ذلكَ بكليهِما معاً. جُهدُ الإنسانِ وعم…

  • شهادةُ حياة

    1 قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله، وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناة هي مِن أجل البر. لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ، سأظلُّ أفتخر بتقديم ال…

  • الله يعول كل شخص في صمت

    I الله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ. يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ. يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون مُشجّ…

  • قد ظهر جسد الله القدير الروحاني المقدس

    I اللهُ القديرُ قد كَشَفَ عن جَسدِهِ المُمجَّدِ في العلن. لقد ظَهَرَ جسدُهُ المقدس؛ إنهُ اللهُ ذاتُهُ الحقيقيُّ المُطلَق. تَغيَّرَ العالمُ كُلُّهُ وكذ…