200 دينونة الله خلَّصتني

1

لولا خلاص الله بالدينونة، لظل إيماني غامضًا ومجردًا.

ظل قلبي في ارتباك ولم أستطع الفرار بسبب تشبُّثي بالمفاهيم الدينية.

لم أستطع التخلُّص من روابط الخطيَّة؛ لأنني كنت أخطئ وأعترف يومًا بعد يوم.

دائمًا ما كنت أكذب وأخدع، ومع ذلك كنت أحلم بأن أُختطف إلى ملكوت السماوات.

لقد أيقظ كلام دينونة الله في الأيام الأخيرة قلبي القاسي.

ورأيت بوضوح أن جهودي ومعاناتي من أجل الله كانت لمجرد الفوز بالبركات.

كنت كمثل مَنْ يعقد صفقات مع الله، بلا ضمير أو عقل.

وبعدما ملأني الخجل، انحنيت أمام الله وقبلت دينونته بسرور.

2

خضوعي للدينونة أمام كرسي المسيح جعلني أتذوَّق محبة الله الصادقة.

ومع أنني أعاني الكثير من الألم والتنقية، فإن قلبي ثابت ومطمئنّ.

الدينونة والتوبيخ ينقيان شخصيتي الفاسدة،

وقد ربحت الحق وقبلت خلاص الله العظيم.

المحن والتجارب تقوي قلبي، وهي نافعة جدًا لحياتي.

لقد اختبرت حقيقة أن دينونة الله هي بركة، إنها المحبة.

شخصيته البارة حلوة جدًا، وهو يستحق تسبيحات أبدية.

أنا ممتن؛ لأن دينونة الله سمحت لي بأن أعيش حياة ذات معنى.

قادتني دينونة الله وتوبيخه إلى الطريق الصحيح للحياة الإنسانية.

أستمتع كل يوم بكلام الله وأعيش أمام الله،

وتتغيَّر شخصيتي بالتمسُّك بالحق كحياتي.

المسيح هو الطريق والحق والحياة، وسأظل أحب الله وأسبِّحه إلى الأبد.

السابق: 179 مسألة حياة أو موت

التالي: 212 رؤية محبة الله وسط دينونته

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

610 تمثَّلْ بالربِّ يسوعَ

البيت الأولأكمل يسوع مهمَّة الله،عمل الفداء لكلِّ البشرمِن خلال عنايته بمشيئة الله،بلا خططٍ أوْ هدفٍ أنانيٍّ.وضع خطَّة الله في المركز.صلَّى...

685 تمسَّكْ بما على الإنسان فعله

Iتقديم عذراء، عذراء طاهرةٍ وجسد روحيّ مقدسيعني الحفاظ على قلب مُخلِص أمام الله.فقدرة البشر على الإخلاص لله هي الطهارة.عمل الروح القدس يشترط...

902 هوية ومكانة الله ذاته

Iاللهُ هو من يَحكُمُ كلَّ الأشياء.الله هو من يُسَيِّرُ كلَّ الأشياء.هو خالقُ كلَّ شيء، هو من يُسَيِّرُ كلَّ شيء،هو من يَحكُمُ ويُعِيلُ...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب