179 مسألة حياة أو موت

1

يفيض البشر في فسادهم العميق بشخصية شيطانية.

وبدون دينونة الله وتطهيره، سيهلك الناس بالتأكيد وسط الكارثة.

لا توجد أدنى حياة في الإيمان بالرب، بل التشبُّث بالكتاب المقدس وحده.

الهاربون من دينونة المسيح لا يدخلون أبدًا ملكوت السماوات.

أن ينطق الله بالحق خلال الأيام الأخيرة فهي مسألة حياة أو موت.

ها هي العذارى الحكيمات يسمعن صوت الله ويقبلن الطريق الحق.

أما مَنْ يتشبَّثون بالكتاب المقدس، ويتمسكون بتصوراتهم، فلا بُدَّ من إقصائهم.

عمل الله حكيم ولا يستطيع الإنسان فهم عمقه.

2

مهما كانت استقامة الناس، فمفاهيمهم وتصوراتهم ليست هي الحق.

ومحاولتهم تحديد الله باستخدام مفاهيمهم وتصوراتهم جعلت منهم ضحية ذكائهم.

سماعهم أكاذيب الشيطان أسقطهم في فخاخه.

وشخصيتهم الفاسدة لم تتطهَّر، وهم بعد في قبضة الشيطان.

التعبير عن الحق والقيام بعمل الدينونة هما ظهور الله.

إذا رفض الناس قبول الحق، فلن يستطيعوا الهرب من دينونة الله وعقابه.

لقد صنع الله مجموعة من الغالبين، وها هي الكارثة الكبرى قادمة.

وقبول الناس مسيح الأيام الأخيرة من عدمه سيحدِّد نهايتهم.

السابق: 144 أتعهّد بأن أتبع المسيح طوال حياتي

التالي: 200 دينونة الله خلَّصتني

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

887 الله يعول كل شخص في صمت

Iالله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ.يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ.يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون...

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

لا أحد يدري بوصول الله،لا أحد يرحّب به.وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله.Iتظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛نفس القلب، والأيّام المعتادة.يحيا...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

جدول المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب