تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

179 مسألة حياة أو موت

1

يفيض البشر في فسادهم العميق بشخصية شيطانية.

وبدون دينونة الله وتطهيره، سيهلك الناس بالتأكيد وسط الكارثة.

لا توجد أدنى حياة في الإيمان بالرب، بل التشبُّث بالكتاب المقدس وحده.

الهاربون من دينونة المسيح لا يدخلون أبدًا ملكوت السماوات.

أن ينطق الله بالحق خلال الأيام الأخيرة فهي مسألة حياة أو موت.

ها هي العذارى الحكيمات يسمعن صوت الله ويقبلن الطريق الحق.

أما مَنْ يتشبَّثون بالكتاب المقدس، ويتمسكون بتصوراتهم، فلا بُدَّ من إقصائهم.

عمل الله حكيم ولا يستطيع الإنسان فهم عمقه.

2

مهما كانت استقامة الناس، فمفاهيمهم وتصوراتهم ليست هي الحق.

ومحاولتهم تحديد الله باستخدام مفاهيمهم وتصوراتهم جعلت منهم ضحية ذكائهم.

سماعهم أكاذيب الشيطان أسقطهم في فخاخه.

وشخصيتهم الفاسدة لم تتطهَّر، وهم بعد في قبضة الشيطان.

التعبير عن الحق والقيام بعمل الدينونة هما ظهور الله.

إذا رفض الناس قبول الحق، فلن يستطيعوا الهرب من دينونة الله وعقابه.

لقد صنع الله مجموعة من الغالبين، وها هي الكارثة الكبرى قادمة.

وقبول الناس مسيح الأيام الأخيرة من عدمه سيحدِّد نهايتهم.

السابق:أكره العودة إلى طرقي القديمة وجرح الله مجددًا

التالي:لا يمكنني تركك يا الله

قد تحب أيض ًا

  • هلْ تعرفُ مصدرَ الحياةِ الأبديةِ؟

    I اللهُ مصدرُ حياةِ الإنسانِ؛ السماءُ والأرضُ تحييانِ بقوتِهِ. لا شيءَ حيٌّ يمكنُهُ أنَ يتحررَ منْ نطاقِ حكمِ وسلطانِ اللهِ. لا يهمُّ منْ أنتَ، كلُّ …

  • أولئك الذين يصمدون في الضيقة هم الغالبون

    I في عصر الملكوت، ستُكمَّل البشريّة؛ ستُكمَّل تمامًا، في عصر الملكوت. عند إتمام عَمل الإخضاع، سيجتازون في التّنقية والضيقة. عند إتمام الإِخْضاع، أول…

  • الأمر المُفجِع

    المقطع الأول الله يرى في كلِّ مختاريه فساد طبيعة الشيطانِ، لذلك حين يعمل الله فيهِم لا يجد مافيه صلاح. ما قبل القرار الأول‎ فالروح القدس بعمله يحرّك …

  • الله يضع كل أمله في الإنسان

    I مُنذُ البِدايَةِ و حتّى اليوم البشرية وحدها تمكنت من أن تكلم الله وتحاوره. مِن كُلُّ المخلوقاتِ الحيّة البشرية وحدها من تستطيع أن تكلم الله وتحاوره…