214 عرفت نفسي أخيرًا بعد الدينونة

1 على مدى سنوات من الإيمان بالرب، لم أركِّز سوى على معرفة الكتاب المقدس، لكنني لم أسع إلى الحق. تخلَّيت عن كل شيء لنشر الإنجيل، وظننت أنني أحب الله حبًا عظيمًا. لكن لم أعرف نفسي سوى بعد اجتياز دينونة كلام الله. كنت أستطيع شرح معرفة الكتاب المقدس والتعاليم، لكنني لم أفهم المعنى الحقيقي لكلام الله. عملت بجد لسنوات وبدوت متدينًا، لكنني كنت أشتهي المكانة في قلبي. لم أخف الله، وكثيرًا ما كذبت وخدعت، فكيف يمكن أن يكون ذلك بحسب مشيئة الله؟ كل كلمة من كلام دينونة الله تخترق القلب، ولا تترك مكانًا أختبئ فيه. لقد رأيت حقيقة نفاقي، ولا أستحق أن أعيش أمام الله. في خجل وندم أسجد سعيدًا بقبول دينونة الله وتطهيره.

2 مع اختبار دينونة الله، رأيت أن جميع كلام الله هو الحق الدامغ. طبيعة الإنسان هي الخيانة، طبيعة مملوءة بالأنانية والخداع. فسادي عميق للغاية، وقد فقدت إنسانيتي تمامًا، وصرت حقًا نسل الشيطان. دون الخضوع لدينونة الله وتطهيره، كيف يمكنني أن أطيع الله وأحبه؟ مع أنني أعاني بعض الألم والتجارب والتنقية، فإن فسادي قد تطهَّر وتعرفت على قداسة الله وبره. إن دينونة الله وتوبيخه هما ما طهَّراني ونقّيا محبتي. مع تذوُّق محبة الله، زاد اتقائي له، وأعيش أمامه حقًا. محبتي الصادقة لله ومعرفته هما تمامًا بسبب تكميل الله. السعي وراء الحق لتحقيق محبة صادقة لله هو رغبتي الوحيدة.

السابق: 213 تأملات أثناء قراءة كلام الله

التالي: 215 ينبغي أن أراعي شعور الله

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب