نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

646 من المهم جدًا معرفة الله العملي

1 هل تعتقد أنه يمكنك أن تتصرف كما ترغب تجاه المسيح طالما أنك مُخْلص لله الذي في السماء؟ خطأ! إن تجاهلك للمسيح هو تجاهل للإله الكائن في السماء. لا يهم إلى أي مدى أنت مخلص لله الذي في السماء، إنه مجرد كلام فارغ وخدّاع، لأن الله الذي على الأرض ليس فقط ذا دور فعال في استقبال الإنسان للحق والمعرفة الأكثر عمقًا، بل هو أيضًا أكثر تأثيرًا وفعالية في إدانة الإنسان، ثم بعد ذلك في جمع الحقائق لمعاقبة الأشرار. هل فهمت المُحصِّلات المفيدة والضارة هنا؟ هل اختبرتها؟ أتمنى لكم أن تفهموا هذا الحق قريبًا يومًا ما: لتعرفوا الله، يجب أن تعرفوا ليس فقط الإله الذي في السماء، بل والأكثر أهمية، أن تعرفوا الله الذي هو على الأرض. لا تجعلوا الأولويات تختلط أو تسمحوا للثانوي أن يطغي على الأساسي. بهذه الطريقة فقط يمكنك بناء علاقة جيدة حقًا مع الله، لتكون قريبًا من الله، وأن تُقرِّب قلبك إلى الله. إن كان لك إيمان لسنوات عديدة وارتبطت بي طويلًا، إلا أنك تظل بعيدًا عني، فإني أقول لا بُدّ أنك تعارض شخصية الله، وستكون نهايتك صعبة الاحتمال.

2 إذا كانت سنوات ارتباطك الطويلة بي لم تفشل فحسب في تغييرك إلى شخص يتسم بالإنسانية والحق، بل بالأحرى أصّلت طرقك الشريرة في طبيعتك، ولم تضاعف فقط خداع العظمة لديك أكثر مما كان من قبل لكن أيضًا تضاعف سوء فهمك تجاهي، حتى أنك تنظر إليَّ كرفيق خاضع لك، فأقول إن مرضك لم يعد داءً سطحيًا، لكنه تغلغل في أعماقك. وهكذا لم يعد أمامك سوى انتظار تتميم ترتيبات جنازتك. أنت لست في حاجة لتتضرع إليّ لكي أكون إلهك، لأنك ارتكبت خطية، خطية لا تغتفر وتستوجب الموت. حتى لو كان باستطاعتي أن أرحمك، فإن الإله الذي في السماء سوف يُصمِّم على أن يأخذ حياتك، لأن تعديك على شخصية الله ليس مشكلة عادية، لكنها مشكلة ذات طبيعة خطيرة للغاية. عندما يحل الميعاد، لا تَلُمْني لأنني لم أُحذِّرك مسبقًا. فكل الأمر يرجع إلى هذا: عندما ترتبط بالمسيح – الإله على الأرض – كإنسان عادي، أي عندما تؤمن أن هذا الإله ليس إلا إنسانًا، فعندها تهلك. هذه هي نصيحتي وتحذيري لكم جميعًا.

من "كيفية معرفة الإله الذي على الأرض" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف

السابق:البشر الفاسدون لا يستحقّون رؤية المسيح

التالي:هل تعرفون حقًا عمل الله؟

قد تحب أيض ًا

  • الله في السماوات وعلى الأرض أيضًا

    I الله عمليّ في قلب البشر، عندما يكون على الأرض. وفي السماوات، هو الحاكم على جميع المخلوقات. لقد سافر الله عبر الجبال والمياه، وسار بهدوء بين البشر. م…

  • هوية ومكانة الله ذاته

    I اللهُ هو من يَحكُمُ كلَّ الأشياء. الله هو من يُسَيِّرُ كلَّ الأشياء. هو خالقُ كلَّ شيء، هو من يُسَيِّرُ كلَّ شيء، هو من يَحكُمُ ويُعِيلُ الجَميع. هذ…

  • البشر والله يشتركان في نعيم الإتحاد

    I بدأ الله عمله في كلّ الكون، يستيقظ الجميع ليطوفوا حول عمله. وحين يسافر الله فيهم يتحرّرون. من قيود إبليس والمحنة العظيمة للأبد. فعندما يحين يوم…

  • تتطلب تغيرات الشخصية عملَ الروح القدس

    I عمل الروح القدس وحضوره يحددان سعيك بأمانة أم لا، وليست أحكام الآخرين أو أراؤهم. بل والأكثر من هذا، ما يحدد أمانتك هو إن كان عمل الروح القدس مع …