223 الدينونة تطهِّرني

1 بوصفي مؤمنًا بالرب، كنت في الماضي أطلب دومًا النعم والبركات، ولكنني لم أركِّز قط على ممارسة كلام الرب وأخذ مشيئته في الاعتبار. باختباري الدينونة أمام كرسي المسيح عدت إلى صوابي. إيماني بالرب فقط لربح نعمه وبركاته أظهر نواياي الحقيرة. مع أنني عملت ظاهريًا وتخلَّيت عن أشياء وعانيت وبذلت نفسي من أجل الرب، فقد كان الهدف منه هو الاختطاف إلى ملكوت السماوات ونيل مكافأتي عندما يجيء الرب. كنت أقول إنني أحب الرب وأخدمه بإخلاص، ولكنني لطالما كنت أريد شيئًا في المقابل. مع أن سلوكي كان جيدًا، إلا أن طبيعتي الشيطانية ظلَّت بلا تغيير. اخترقت كل دينونة كلام الله واستعلانه شغاف قلبي. عندئذٍ فقط تمكَّنت من أن أرى بوضوح حقيقة فسادي العميق. مع فرط فسادي وعصياني، كيف أكون مؤهلًا لدخول ملكوت السماوات وتلقِّي المكافآت؟ أشعر بالندم وأخر ساجدًا أمام الله مستعدًا لقبول دينونته.

2 بخضوعي لدينونة كلام الله، توصَّلت لإدراك مشيئة الله. تنبع كل دينونة الله وتوبيخه وتعامله معي وتهذيبه لي من محبة الله. ومع وجود ضعف ومعاناة بسبب التعرُّض للتجارب والتنقية، أرى أن كل ما يفعله الله هو لأجل تطهيري وخلاصي. من خلال الخضوع للدينونة والتجارب، تتطهَّر شخصيتي الفاسدة. أتخلَّص تدريجيًا من الخداع وأعيش شبه الإنسان الأمين. اختبرت بر الله وقداسته اللذين لا يقبلان الإساءة. أنا الآن أتَّقي الله وأحيد عن الشر وأعيش بسلام وراحة. دينونة الله وتوبيخه يطهرانني ويغيرانني. كيف لا أقدِّم شكري وتسبيحي لله؟ يمكنني تمجيد الله بأن أحبَّه وأشهد له اليوم. أتمنى أن أحب الله وأطيعه وأعبده إلى الأبد.

السابق: 218 الدينونة غيَّرتني

التالي: 226 رأيتُ بر الله

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

887 الله يعول كل شخص في صمت

Iالله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ.يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ.يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون...

65 محبَّة الله تحيط قلبي

البيت الأولشمس البرِّ تشرق في المشارق.يا الله! مجدك يملأالأرض والسَّماء.حبيبي المحبوب،حبُّك يطوِّقني.مَن ينشدون الحقَّجميعًا لله...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب