301 لعلَّك تبقى بقلبي دائمًا

البيت الأول

تمكث معي في الرَّبيع والخريف،

وتسير معي في الشِّتاء والصَّيف،

برؤيتك وحيدًا،

قلبي يفيض بأحزانٍ.


البيت الثاني

لم أبالِ أبدًا لوحدتك،

ولمْ أخفِّف مِن ألمك.

قلبي دائمًا عنيدٌ

لرفضه لنصحك الودود.

ما قبل القرار

أجرحك دائمًا، وأيضًا أخذلك.

أنا جاهلةٌ إلى أنْ أجوز في تزكيتك.

ألتصق بك، ولكن لا أريحك.

كيف لعديم الحِس أن يفهم ألمك؟


القرار

بحبٍّ وشعورٍ صادقٍ، قلبك في منتهى الإخلاص.

مَن أجمل منك ومَن أهيب منك!

دومًا بصحبتك، لن أتركك أبدًا.

لعلَّ الفرح يملأ وجهك، وتبقى بقلبي دائمًا.

البيت الثالث

بسبب رغباتي الدُّنيوية،

نسيت الأخلاق والحقَّ.

وعندما يغلبني النَّدم،

أكون فعلًا قد كسرت قلبك.

البيت الرابع‎

ولا أحد يفهم حزنك.

فاسدة، أنوح في شقاء.

أطلب وبطمعٍ أشياءٍ.

مَن يشاركك همومك؟

ما قبل القرار

أجرحك دائمًا، وأيضًا أخذلك.

أنا جاهلةٌ إلى أنْ أجوز في تزكيتك.

ألتصق بك، ولكن لا أريحك.

كيف لعديم الفهم أن يفهم ألمك؟


القرار

بحبٍّ وشعورٍ صادقٍ، قلبك في منتهى الإخلاص.

مَن أجمل منك ومَن أهيب منك!

دومًا بصحبتك، لن أتركك أبدًا.

لعلَّ الفرح يملأ وجهك، وتبقى بقلبي دائمًا.

السابق: 300 التوق الأبدي

التالي: 302 طرق الله لا يمكن إدراك عمقها

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

170 شهادةُ حياة

1قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله،وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناةهي مِن أجل البر.لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ،سأظلُّ أفتخر...

89 أعمال الله تتمُّ بالكلمة

1بعد أن تكتسب بعض الخبرة،إن أدركت عمل الله وخطواته،وإن علمت ما تنجزه كلمته،ولِمَ الكثير ما زال لم يتحقَّق،وإذا كنت تملك الرؤياومعرفة شاملة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب