648 الله قد سبق وعيّن الطرق التي على الإنسان أن يسلكها

أشعر دائما أن الطريق الذي يرشدنا إليه الله لا يرتفع إلى الأعلى بشكل مستقيم، ولكنه طريق متعرج مليء بالحفر، والله يقول إن الطريق كلما كان أكثر امتلاءً بالصخور زادت قدرته على كشف الحب في قلوبنا، ولكنه لا يوجد بيننا من هو قادر على أن يشق طريق كهذا. وفقًا لتجربتي، فقد مشيت في العديد من الطرق الصخرية الغادرة وتحملت معاناة كبيرة؛ في بعض الأحيان، كنت أشعر بالحزن الشديد لدرجة أنني كنت أريد أن أصرخ، لكنني سلكت هذا الطريق حتى يومنا هذا. أنا أعتقد أن هذا هو الطريق الذي يقوده الله، لذلك أتحمل عذاب كل المعاناة وأستمر. لأن هذا ما رتبه الله، فمن ذا الذي يستطيع أن يهرب منه؟ أنا لا أطلب الحصول على أي بركات؛ كل ما أطلبه هو أن أتمكن من السير في الطريق الذي يجب أن أسير فيه حسب مشيئة الله. أنا لا أسعى إلى تقليد الآخرين أو إلى السير في الطريق الذي ساروا فيه – كل ما أسعى إليه هو استكمال ما أخلصت له بأن أسير في طريقي المحدد حتى النهاية. وذلك لأنني كنت دائما أؤمن أنه مهما كان مقدار المعاناة التي يمر بها أي شخص، ومهما كان بعد المسافة التي يجب أن يسيرها في طريقه فإن ذلك أمر كتبه الله، وليس هناك من يستطيع أن يساعد أي شخص آخر.


من "الطريق... (6)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 647 نحن خُلّصنا لأنّ الله اختارنا

التالي: 649 لا يمكنك أن تُخزي مشيئة الله

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

469 أهمية كلام الله

1على من يؤمنون باللهأن يتصرّفوا جيدًا.فأكثر ما يهمهو الحصول على كلمة الله.مهما يكن، لا ترجع عن كلمة الله.معرفة الله وإرضاؤهيتحققان من خلال...

330 هل شعرتم بآمال الله لكم

1من الذي امتحنه اللهفي هذا العالم اللامتناهي؟من قد سمع كلام روح الله شخصيًا؟من من بينكم يمكن أن يضاهي أيوب؟من منكم يماثل بطرس؟لماذا ذكر...

269 الله يسعى لروحك وقلبك

Iالبشر التاركون عون القدير في الحياةيجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت.لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلكما زالوا يمانعون في غلق الأعين.في...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب