نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

173 التوبة

النوايا الحسنة، نصيحة الأيام الأخيرة توقظ الإنسان من النوم العميق.

الذكريات المؤلمة، لطخات لا تزال تعذب ضميري.

أصلي في خوف وأنا في حيرة. أتوب ويدي على قلبي.

أنت لطيف جدًّا، لكني خدعتك بمحبتي الزائفة.

لم تعرف روحي الشريرة ندمًا.

أعيش في الخطية بلا خوف. لا أبالي كيف شعرتَ.

أريد فقط نعمتك. في قلق ورثاء للذات.

أنا آسف لكني لا أستطيع التوقف. خداع الذات صعب إخفاؤه.

سعيت عمدًا وراء طريقي للخروج غير عارف أنك أمين وبار.

بمجرد أن يتم عملك، من يمكنه أن يمنعك؟

التنهدات والندم هو كل ما يتبقى.

أعيش في الخطية والفساد. الذنب يكبُر في قلبي.

الكلمات الصادقة تتوانى بداخلي. أكره كوني وضيعًا.

أواجه كلامك فارغ اليدين. يمنعني العار أن أراك. أوه...

السابق:ظلَّ الله يعمل حتى الآن، فلماذا ما زلتم لا تفهمون؟

التالي:اعلموا أن المسيح هو الحق إلى الأبد

قد تحب أيض ًا

  • تتطلب تغيرات الشخصية عملَ الروح القدس

    I عمل الروح القدس وحضوره يحددان سعيك بأمانة أم لا، وليست أحكام الآخرين أو أراؤهم. بل والأكثر من هذا، ما يحدد أمانتك هو إن كان عمل الروح القدس مع …

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …

  • الله يريد قلب الانسان الصادق

    I الناس اليوم لا تقِّدر الله. لا يوجد مكان له في قلوبهم. في اليوم الآتي، في المعاناة، أيُظهرون حباً، صادقاً له؟ هل أفعالُ اللهِ غيرُ قابلةٍ للتسديد؟ …

  • اختبرتُ محبَّة الله في التَّوبيخ والدَّينونة

    1 يا الله، مع أنَّني احتملت مئات التَّجارب والضِّيقات، ومِن الموت قاربت الخطوات، سمحت لي هذه المعاناة أنْ أعرفك حقًّا، وأنْ أنال خلاصًا فائقًا. لو فار…