ترنيمة من كلام الله - أهمية حب الله للإنسان

2868 |2018 أغسطس 9

I

قصةُ الكتابِ، "وصيةُ اللهِ لآدمَ"

حميمةٌ ومؤثِّرةٌ.

بالرّغمِ أنَّ فيها اللهَ وآدمَ فحسبْ

تجمعهُما علاقةٌ حميمةٌ

تجعلنا مندهشينَ، مندهشينَ بإعجابٍ.

II

محبتُهُ تفيضُ، أعطاها مجّاناً للإنسانِ، وهيَ تُحيطُهُ.

الإنسانُ بريءٌ طاهرٌ، غيرُ قلقٍ أنْ تُقيدَهُ

أمامَ اللهِ يحيا سعيداً.

اللهُ يعتني بالإنسانِ ليحيا في ظلِّ جناحَيهِ.

كلُّ ما يفعلُهُ الإنسانُ، كلماتُهُ وأعمالُهُ،

تَرتَبَطُ باللهِ ارتباطاً وثيقاً.

III

مُنذُ البدءِ، خلقَ اللهُ بني البشَرَ ليعتنيَ بهمْ.

أيةٌ عنايةٍ هذهِ؟

ليحميَ الإنسانَ ويحرُسَ الإنسانَ.

راجياً أن يثقَ الإنسانُ بهِ، أنْ يثقَ خاضعاً لكلمَتِهِ.

هذا ما توقعهُ اللهُ مِن بَني البشرِ.

IV

يغمرُهُ الرجاءُ، أخبرَهُ بهذهِ الكلماتِ:

"مِنْ كُلِّ شَجَرِ الجنةِ، تأكلُ كما تشاءُ

إلا شجرةَ معرفةِ الخيرِ والشَّرِّ، الخيرِ والشَّرِّ

لا تأكلْ مِنها

لأنك يوم تأكل موتاً تموت."

هذهِ الكلماتُ البسيطةُ هيَ إرادةُ اللهِ،

تُبَيِّنُ أنَّ رِعايةَ الإنسانِ كانتْ في قلبِ اللهِ.

V

بكلماتٍ بسيطةٍ، نُعاينُ قلبَ اللهِ.

هل قلبُهُ محبٌّ؟ هل هو مُهتَمٌّ؟

يمكنكَ الشعورُ بعنايةِ اللهِ وحبِّهِ.

إنْ كانَ لديكَ ضميرٌ وإنسانيةٌ،

ستشُعرُ بالحنانِ، بالرعايةِ والمحبةِ،

ستشعرُ ببركاتِ السعادةِ.

VI

حالما تشعرُ بها، كيفَ ستستجيبُ للهِ؟

أتلتصقُ بهِ؟

ألنْ ينمو الحُبُّ، ألنْ ينمو الحُبُّ المُقدَّسُ في قلبِكَ؟

أسيتعلَّقُ قلبُكَ بهِ؟

كلُّ هذا يُظهرُ محبةَ اللهِ للإنسانِ.

والأهمُّ أنَّ البشرَ يُمكنُهُمْ

أنْ يشعرُوا ويفهموا محبةَ اللهِ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

برق شرقي، أُنشئت كنيسة الله القدير بسبب ظهور الله القدير، وعمله، ومجيء الرب يسوع الثاني، ومسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانيةً. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر