اسمع صوت الله - كثيرون مدعوون، لكن قليلين مختارون

اسمع صوت الله - كثيرون مدعوون، لكن قليلين مختارون

2146 |2018 نوفمبر 14

يقول الله القدير: "إنني أدعو إلى بيتي جميع هؤلاء الذين سبقت فعينتهم لكي أجعلهم مستمعين لكلمتي، ثم أُحضِر جميع مَن يطيعوني ويشتاقون إلى كلمتي ليكونوا أمام عرشي. أما الذين أداروا ظهورهم لكلمتي، وهؤلاء الذين أخفقوا في طاعتي والخضوع لكلمتي، وهؤلاء الذين يعارضونني علنًا فسوف ألقيهم جميعًا في جانب واحد لينتظروا عقابهم النهائي. إن جميع البشر يعيشون وسط فساد وتحت يد الشرير، لذا، ليس كثيرون من هؤلاء الذين يتبعونني يسعون بالفعل نحو الحق. وهذا معناه أن الكثيرين لا يعبدونني بقلب حقيقي أو بالحق، بل يحاولون الحصول على ثقتي عبر الفساد، والعصيان، والمقاييس الخادعة. هذا هو السبب في قولي "إن الكثيرين مدعوون لكن قليلين هم المختارون". فكل هؤلاء المدعوين فاسدون بعمق وجميعهم يعيشون في ذات العصر، لكن المختارين هم فقط المجموعة التي تؤمن وتعترف بالحق، والذين يمارسون الحق. هؤلاء البشر هم جزء صغير جدًا فقط من الكل، ومن بين هؤلاء البشر سوف أتلقى مجدًا أكثر".

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانيةً. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر