كلمة الله - إلى مَنْ تكون مخلصًا؟ - الانجيل الحقيقي

كلمة الله - إلى مَنْ تكون مخلصًا؟ - الانجيل الحقيقي

951 |2019 يناير 12

يقول الله القدير: "لقد اتبعتموني في هذه السنوات العديدة، ومع ذلك، لم أنل قط قدرًا ضئيلاً من الإخلاص، وبدلا من ذلك، كنتم تلتفون حول الأشخاص الذين تحبونهم والأشياء التي ترضيكم، للدرجة التي تبقى فيها قريبة من قلوبكم ولا تتخلون عنها أبداً، في أي وقت وفي أي مكان. …إنكم تلزمون أنفسكم بتعهدات تتحمسون لها: فالبعض مخلصون للأبناء والبنات، وآخرون مخلصون للأزواج أو الزوجات أو الثروات أو العمل أو الرؤساء أو الوجاهة أو النساء. ولأنكم مخلصون لهذه الأشياء، لم تشعروا قط بالإرهاق أو الانزعاج؛ بل إنكم تسعون بوتيرة متزايدة لامتلاك كميات أكبر ونوعية أفضل من الأشياء التي تخلصون لها، ولم تيأسوا من ذلك قط. دائمًا ما تأتي ذاتي وكلماتي في ذيل قائمة الأشياء التي تتحمسون لها. وليس أمامكم من خيار غير إدراجها في المؤخرة؛ حتى أن البعض يترك المساحة الأخيرة لشيء ما لم يكتشفه بعد ليكون مخلصًا له. إنهم لم يدخروا لي شيئًا ولو يسيرًا في قلوبهم".

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانيةً. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد
كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر Messenger

مشاركة

إلغاء الأمر