ترنيمة من كلام الله – لن تتغير مشيئة الله للجنس البشري أبدًا – كلمات ترنيمة

2020 يناير 12

المقطع الأول

أنا في هذا العالم لسنوات عديدة،

ولكن من يعرفني؟

لا عجب أنني أوبّخ الناس.

يبدو أنني أستخدمهم كأهداف لسلطاني.

يبدو وكأنهم طلقات في بندقيتي،

وبمجرد أن أطلق الرصاص،

يهربون جميعًا واحدًا تلو الآخر.

ولكن هذا غير حقيقي،

ولكنه تخيلاتهم.

القرار

أحب الناس كما لو كانوا كنزي،

لأنهم هم "رأس مال" تدبيري.

لن أقصيهم.

لن أغير مشيئتي تجاههم.

لن أغير مشيئتي تجاههم.

المقطع الثاني

لطالما احترمت البشر.

لم أستغلهم أو أتاجر بهم

كالعبيد ولو مرةً واحدة.

لأنه لا يمكن أن أنفصل عن الإنسان.

وهكذا تنشأ بينهما رابطة حياة أو موت.

أعتز دائمًا

بالبشر وأحبهم.

مع أن هذا لا يُقابل بالمثل،

أظل أبذل مجهوداتي من أجلهم،

إذ إنهم مازالوا يتكلون عليّ.

القرار

أحب الناس كما لو كانوا كنزي،

لأنهم هم "رأس مال" تدبيري.

لن أقصيهم.

لن أغير مشيئتي تجاههم.

لن أغير مشيئتي تجاههم.

لن أغير مشيئتي تجاههم.

لن أغير مشيئتي تجاههم.

الخاتمة

هل يمكنهم حقًا أن يثقوا بقسمي؟

كيف يمكنهم إرضائي؟

هذه مهمة البشر جميعًا،

"الواجب" الذي تركته لهم كلهم.

إنني أرجو أن يعملوا

جاهدين لإكماله.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

برجاء ملاحظة أن جميع مقاطع الفيديو على هذه القناة متاحة للمشاهدة مجانًا. يُحظر صراحة قيام أي فرد أو مجموعة بتحميل أي مقاطع فيديو من قناة كنيسة الله القدير على YouTube أو تعديلها أو تشويها أو اقتطاعها دون إذن مسبق. تحتفظ كنيسة الله القدير بالحق في متابعة أي وجميع سبل الانتصاف القانونية في حالة انتهاك أي من هذه الشروط. يرجى الاتصال بنا مسبقًا لطلب النشر العام.

أرقام التواصل المباشرة: +1-347-837-0162

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

أنواع أخرى من الفيديوهات

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر