ترنيمة من كلام الله – أمنية الله الوحيدة هي أن ينصت الإنسان ويطيع – كلمات ترنيمة

ترنيمة من كلام الله – أمنية الله الوحيدة هي أن ينصت الإنسان ويطيع – كلمات ترنيمة

767 |2020 مارس 19

أمنية الله الوحيدة هي أن ينصت الإنسان ويطيع.

منذ أن خلق الله العالم، منذ سنوات عديدة،

قام بالكثير من العمل على هذه الأرض،

وعانى الأسوأ من رفض الإنسانيّة

واختبر العديد من الافتراءات.

لم يرحب أحدٌ بوصول الله على الأرض.

جميعهم رفضوه بمثل هذا التجاهل،

جميعهم رفضوه.

لقد عانى آلاف السنين من المشقة.

وقد فطر سلوك الإنسان قلبه منذ القِدَم.

لم يعد يهتم بعصيان الإنسان،

بل يخطط لتغييره وتطهيره بدلاً من ذلك.

أمنية الله الوحيدة هي أن ينصت الإنسان ويطيع،

وأن يشعر بالعار أمام جسده ولا يقاوم.

كل ما يتمناه للجميع، لكل الناس اليوم،

هو أن يؤمنوا ببساطة أنه موجود.

لقد عانى الله في الجسد ما يكفي من السخرية

واختبر الإقصاء والصلب،

كما تحمل أسوأ ما في عالم البشر.

لم يتحمل الآب السماوي رؤية هذا.

وأمال رأسه إلى الخلف وأغلق عينيه

لينتظر عودة ابنه الحبيب،

ابنه الحبيب.

أمنية الله الوحيدة هي أن ينصت الإنسان ويطيع،

وأن يشعر بالعار أمام جسده ولا يقاوم.

كل ما يتمناه للجميع، لكل الناس اليوم،

هو أن يؤمنوا ببساطة أنه موجود.

توقف الله منذ زمن عن طلب المزيد من الإنسان.

فالثمن الذي دفعه باهظ بالفعل،

ومع ذلك يستمر الإنسان بالاستراحة،

ويغض الطرف عن عمل الله.

أمنية الله الوحيدة هي أن ينصت الإنسان ويطيع،

وأن يشعر بالعار أمام جسده ولا يقاوم.

كل ما يتمناه للجميع، لكل الناس اليوم،

هو أن يؤمنوا ببساطة أنه موجود.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

عرض المزيد
كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر