ترنيمة عن كلام الله – كل الأشياء تعيش في القواعد والقوانين التي وضعها الله

2018 أغسطس 1

1

مرت آلاف السنين،

لا يزال البشر يتمتعون بالنور والهواء اللذين أنعم بهما الله.

لا يزال الناس يشهقون ويزفرون النفس الذي يزفره الله نفسه.

لا يزال البشر يتمتعون بالأشياء التي خلقها الله،

السمك، والطيور والأزهار والحشرات.

البشر يتمتعون بكل الأشياء، كل الأشياء التي قدمها الله.

يحل بعضهم مكان بعض باستمرار ليلاً نهارًا.

والفصول الأربعة تتناوب كالعادة.

الأوز الطائر في السماء يهاجر في الشتاء ويرجع في الربيع.

أما السمك السابح في الماء فلا يغادر موطنه في الأنهار والبحيرات.

2

أثناء أيام الصيف، يتغنى الزيز على الأرض بما في قلبه بابتهاج.

وأثناء أيام الخريف،

تصدر الصراصير في العشب أزيزاً لطيفاً يتزامن مع هبوب الرياح.

ويجتمع الإوز في أسراب، بينما تبقى النسور وحيدة.

وتصطاد الأسود لتعيش، بينما لا يحيد الظبي عن العشب والورود.

كل كائن حي في كل الأشياء يأتي ويذهب مرارًا وتكرارًا،

مليون شخص يتغيرون في لحظة.

لكن ما لا يتغير هو غرائزهم وقوانين البقاء.

إنهم يعيشون بقوت الله ومؤونته.

لا أحد يمكنه تغيير غرائزهم.

لا أحد يمكنه أن يكسر قواعد بقائهم.

لا أحد يمكنه أن يكسر قواعد بقائهم.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

برجاء ملاحظة أن جميع مقاطع الفيديو على هذه القناة متاحة للمشاهدة مجانًا. يُحظر صراحة قيام أي فرد أو مجموعة بتحميل أي مقاطع فيديو من قناة كنيسة الله القدير على YouTube أو تعديلها أو تشويها أو اقتطاعها دون إذن مسبق. تحتفظ كنيسة الله القدير بالحق في متابعة أي وجميع سبل الانتصاف القانونية في حالة انتهاك أي من هذه الشروط. يرجى الاتصال بنا مسبقًا لطلب النشر العام.

أرقام التواصل المباشرة: +1-347-837-0162

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

مشاركة

إلغاء الأمر