تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق .

موسيقى مسيحية - نتيجة معرفة الله - فيديوهات أغاني فريق كابيلا

فيديوهات متعددة لمسلسلات الملكوت   916  

مقدمة

موسيقى مسيحية - نتيجة معرفة الله - فيديوهات أغاني فريق كابيلا

ذات يوم،

ستشعر أن الخالق

لم يعد لغزًا،

وأن الخالق لم يختبئ أبدًا منك،

وأن الخالق

لم يحجب أبدًا وجهه عنك،

وأن الخالق لم يكن أبدًا بعيدًا عنك،

وأن الخالق لم يعد بعد الشخص الذي تشتاق له باستمرار في أفكارك

ولكن لا تستطيع الوصول له بمشاعرك،

وأنه حقًّا وبحق يقف حارسًا على، يسارك ويمينك،

يدعم حياتك، ويتحكم بمصيرك، ويتحكم بمصيرك،

إنه ليس في أفق بعيد، ولا أخفى نفسه عاليًا في السحب.

إنه إلى جانبك، يتسيد عليك كلك،

إنه كل شيء لديك، إنه الشيء الوحيد الذي لديك.

إله مثل هذا

يجعلك تحبه من كل قلبك،

وتتعلق به، وتتمسك به، وتعجب به،

وتخشى أن تخسره،

ولا ترغب في إنكاره بعد الآن، وعصيانه فيما بعد،

أو تجنبه أو إبعاده بعد الآن.

كل ما تريده هو أن تهتم به وتطيعه

وتكافئ كل ما أعطاك إياه وتخضع لسيطرته.

ولا تعود ترفض إرشاده،

ورزقه ورعايته، وحفظه إياك،

ولا تعود ترفض ما يمليه عليك ويقضيه من أجلك.

ما يمليه عليك ويأمرك به.

كل ما تريده هو أن تتبعه، وتمشي بجانبه إلى يساره أو يمينه،

أن تتبعه، وتمشي بجانبه إلى يساره أو يمينه،

"

كل ما تريده هو أن تقبله باعتباره ربك الواحد والوحيد،"

كل ما تريده هو أن تقبله كربك الواحد والوحيد،

إلهك الواحد والوحيد.

لم تعد

لم تعد

لم تعد

لم تعد

ترفض إرشاده، وعونه، ورقابته، وحفظه إياك،

لم تعد ترفض

لم تعد ترفض

لم تعد ترفض

لم تعد ترفض

ما يمليه عليك ويأمرك به، ما يمليه عليك ويأمرك به.

كل ما تريده هو أن تتبعه، وتمشي بجانبه يساره أو يمينه،

أن تتبعه، وتمشي بجانبه يساره أو يمينه،

كل ما تريده هو أن تقبله كربك الواحد والوحيد،

كل ما تريده هو أن تقبله كربك الواحد والوحيد، إلهك الواحد والوحيد.

كل ما تريده هو أن تتبعه، وتمشي بجانبه يساره أو يمينه،

أن تتبعه، وتمشي بجانبه يساره أو يمينه،

كل ما تريده هو أن تقبله كربك الواحد والوحيد،

كربك الواحد والوحيد، إلهك الواحد والوحيد،

إلهك الواحد والوحيد.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

برق شرقي، أُنشئت كنيسة الله القدير بسبب ظهور الله القدير، وعمله، ومجيء الرب يسوع الثاني، ومسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

يمكنكم تنزيل تطبيق كنيسة الله القدير.