23 كلام الله يصنع المعجزات

البيت الأول

لقد صرتَ جسدًا لتمشي بين البشر،

وجلبت لنا طريق الحياة الأبدية.

يا الله، كُلُّ كلامك حق،

إنه يقودنا إلى الطريق الصحيح في الحياة.

كُلُّ كلامك له سلطان،

ويُدين، ويُطهِّرُ فسادنا.

محبتك متجذرة بعمق في قلوبنا،

نغني أغانٍ جديدة ونُسَبِّحُ خلاصك.

ما قبل القرار

لا يُمكن فصْلُ نمُوِّنا

عن سقاية كلامك.

لقد كسِبتَ كياننا، ونحن نغني لك.

قلوبنا مملوءة بمحبتك.

القرار

الله القدير، نُسَبِّحُك دائمًا.

كُلُّ شاهد يحكي عن حكمتك وقوتك.

كلامُك ينجز كُلَّ شيء،

الكون كلُّهُ يُشِعُّ حياة.

كلامك يخلق عجيبة الحياة،

مَن يمكن أن يفشل في نشر اسمك؟

الكون كُلُّه يُسَبِّحُك،

ولن تُشوَّهَ أصوات التَّسبيح.

الله القدير، نُسَبِّحُك دائمًا.

البيت الثاني

بِرُّكَ فوقَ السماء،

لقد أحرقَ غضبك عصرَ الشر.

كلامك يكشف عن قدرتك،

جاعلاً كُلَّ شيء جديد في الأرض وفي السماء.

لقد نلتَ المجد بالكامل،

وتهزم الشيطان وجميع الأعداء.

يأتي كُلُّ شعبك أمام عرشك،

ليَنعَمَ في وَفْرَتِك ويًسَبِّحَ أفعالك.

ما قبل القرار

لا يُمكن فصْلُ نمُوِّنا

عن سقاية كلامك.

لقد كسِبتَ كياننا، ونحن نغني لك.

قلوبنا مملوءة بمحبتك.

القرار

الله القدير، نُسَبِّحُك دائمًا.

كُلُّ شاهد يحكي عن حكمتك وقوتك.

كلامُك ينجز كُلَّ شيء،

الكون كلُّهُ يُشِعُّ حياة.

كلامك يخلق عجيبة الحياة،

مَن يمكن أن يفشل في نشر اسمك؟

الكون كُلُّه يُسَبِّحُك،

ولن تُشوَّهَ أصوات التَّسبيح.

الله القدير، نُسَبِّحُك دائمًا.

الله القدير، نُسَبِّحُك دائمًا.

السابق: 22 كم هو رائع أن الله القدير قد جاء

التالي: 24 الله القدير، أنت مجيدٌ للغاية

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

461 الله يضع كل أمله في الإنسان

1منذ البِداية وحتَّى اليوم،البشريَّة وحدها تمكَّنتمِن أن تكلِّم الله وتحاوره.مِن كلِّ المخلوقات الحيَّة،البشريَّة وحدها مَن تستطيعأن تكلِّم...

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب