تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

109 شَبَهُ من يحبّ الله

الجوقة

من يحبّون الله يؤدّون واجباتهم بإخلاص وهم أكثر من يباركهم الله.

من يحبّون الله أشخاص صادقون يحبّهم الله.

من يحبّون الله يطيعونه ويتبعون مشيئته.

وحدهم من يحبّون الله يتأهّلون ليتكمّلوا عبر الدينونة والتوبيخ.

1

من يحبّون الله مستقيمون، وقلوبهم صادقة وطاهرة.

يتبعون المسيح بإخلاص، بدون شكوك أو تحفظات.

من يحبّون الله حقًا يجوعون ويتعطّشون إلى البرّ.

يحبّون الحق ويعتمدون على كلام الله ليعيشوا؛ لا يستطيعون أن يفترقوا عن الله.

2

من يحبّون الله يطيعونه، وهم طيّبون وإنسانيون من باطن قلوبهم.

لا يؤدّون واجباتهم بلامبالاة أبدًا، ويراعون مشيئة الله في كل الأشياء.

من يحبّون الله حقًا يشاركون أفكار الله ومخاوفه.

يبذلون أنفسهم بإخلاص ويقاسون الشدّة بلا تذمر، ولا يذكرون أي مكافأة أبدًا.

3

من يحبّون الله يتّقونه، ويمارسون الحق عندما يفهمونه.

يقبلون بمراقبة الله لكل الأشياء، ولا يُخفون أسرارًا ويعيشون في النور.

من يحبّون الله حقًا يسعون إلى مشيئته في كل الأشياء.

لديهم مبادئ في أقوالهم وأفعالهم، ويعيشون واقع الحق.

4

من يحبّون الله يكرّسون أنفسهم له، ويشهدون له بوجه التجارب.

يفضّلون خسارة حياتهم على خيانة الله.

من يحبّون الله حقًا يركّزون على السعي إلى معرفة الله.

يخضعون لترتيبات الله بلا تذمر، ولا تتغيّر قلوب محبتهم لله أبدًا.

السابق:أولئك الذين يحبون الله بإخلاص هم جميعًا أمنا

التالي:أحبُّوا الله لتعيشوا في النُّور

قد تحب أيض ًا

  • شهادةُ حياة

    1 قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله، وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناة هي مِن أجل البر. لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ، سأظلُّ أفتخر بتقديم ال…

  • سلطان الله في كلِّ مكان

    البيت الأول سلطان الله موجود في كلِّ الأحوال. الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان، كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته، ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر البشر. البيت الث…

  • الله يعول كل شخص في صمت

    I الله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ. يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ. يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون مُشجّ…

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …