نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

133 يأمل الله في كسب إيمان الإنسان الحقيقي والمحبة له

سرعة

133 يأمل الله في كسب إيمان الإنسان الحقيقي والمحبة له

I

يأمل الله عندما تفهم

الجانب الحقيقي منه،

ستقترب أكثر منه؛

ستقدر حبه حقا

واهتمامه بالبشرية؛

ستعطي قلبك له،

بلا مزيد من الشكوك،

بلا مزيد من الشكوك حوله.

يفعل كل شيء من أجل الإنسان، لكن بهدوء،

إخلاصه، أمانته،

ومحبته تُعطى جميعًا بهدوء للإنسان.

لم يندم أبدًا على ما يفعل؛

لم يطلب أبدا المقابل من الإنسان،

ولا يأمل في الحصول على أي شيء منهم.

هدفه الوحيد في كل ما يفعل

هو الإيمان الحقيقي للإنسان والمحبة له.

II

عندما يعرفُ قلبُكَ حقًّا شخصيةَ اللهِ

وتملُك تقديرًا عميقًا لجوهره،

ستشعر بوجود الله بجانبك،

ستشعر بوجود الله بجانبك،

هذه هي الحقيقة!

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:ما دمت لا تترك الله

التالي:من سيخلصهم الله لهم المكانة الأعلى في قلبه

قد تحب أيض ًا

  • الله يعامل الإنسان كأنه أغلى ما لديه

    I خلق الله البشر؛ سواء أُفسد البشر أو يتبعوه، فإن الله يعامل البشر كأنهم أعز ما لديه، أو كما يقولُ الإنسانُ، أعزُ قريبٍ له. البشر ليسوا تسلية بالنسبة …

  • تتطلب تغيرات الشخصية عملَ الروح القدس

    I عمل الروح القدس وحضوره يحددان سعيك بأمانة أم لا، وليست أحكام الآخرين أو أراؤهم. بل والأكثر من هذا، ما يحدد أمانتك هو إن كان عمل الروح القدس مع …

  • حزن الفاسدين من البشر

    I السير عبر العصور مع الله، من يُعرفُ بحكمه لكل شيء، قدر جميع الكائنات الحية، المنظم والموجه لكل شيء؟ لقد استعصى ذلك على العقول البشرية ليس لأن طرق ال…

  • الخالق وحده هو من يشفق على هذه البشريَّة

    1 الخالق وحده هو من يتقاسم مع البشريَّة رابطةٍ متواصلة من الرحمة والحبِّ. هو فقط من يرعى كلَّ خلقه، كلَّ خلقه. كلُّ فكره دومًا لأجل خير البشريَّة. كلُ…