تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

133 يأمل الله في كسب إيمان الإنسان الحقيقي والمحبة له

سرعة

133 يأمل الله في كسب إيمان الإنسان الحقيقي والمحبة له

I

يأمل الله عندما تفهم

الجانب الحقيقي منه،

ستقترب أكثر منه؛

ستقدر حبه حقا

واهتمامه بالبشرية؛

ستعطي قلبك له،

بلا مزيد من الشكوك،

بلا مزيد من الشكوك حوله.

يفعل كل شيء من أجل الإنسان، لكن بهدوء،

إخلاصه، أمانته،

ومحبته تُعطى جميعًا بهدوء للإنسان.

لم يندم أبدًا على ما يفعل؛

لم يطلب أبدا المقابل من الإنسان،

ولا يأمل في الحصول على أي شيء منهم.

هدفه الوحيد في كل ما يفعل

هو الإيمان الحقيقي للإنسان والمحبة له.

II

عندما يعرفُ قلبُكَ حقًّا شخصيةَ اللهِ

وتملُك تقديرًا عميقًا لجوهره،

ستشعر بوجود الله بجانبك،

ستشعر بوجود الله بجانبك،

هذه هي الحقيقة!

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:ما دمت لا تترك الله

التالي:من سيخلصهم الله لهم المكانة الأعلى في قلبه

قد تحب أيض ًا

  • هوية ومكانة الله ذاته

    I اللهُ هو من يَحكُمُ كلَّ الأشياء. الله هو من يُسَيِّرُ كلَّ الأشياء. هو خالقُ كلَّ شيء، هو من يُسَيِّرُ كلَّ شيء، هو من يَحكُمُ ويُعِيلُ الجَميع. هذ…

  • الله سخيّ في رحمته وشديد في غضبه

    رحمة الله وتسامحه موجودان، هذا حقيقيّ جدًا وصحيح، لكن عندما يصبّ الله غضبه، فإنّ قداسته وبرّه يريان الإنسان أيضًا أنّ الله لا يحتمل الإثم. I حينَ …

  • اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

    I ما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ! أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون. رأينا خرابَ أورشليم! نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات الله …

  • الله يعامل الإنسان كأنه أغلى ما لديه

    I خلق الله البشر؛ سواء أُفسد البشر أو يتبعوه، فإن الله يعامل البشر كأنهم أعز ما لديه، أو كما يقولُ الإنسانُ، أعزُ قريبٍ له. البشر ليسوا تسلية بالنسبة …