ترنيمة – محبة الله للبشر حقيقية وصادقة – ترنيمة فردية

2020 نوفمبر 21

تتجلّى محبة الله للبشر بصورة أساسية في عمله الذي قام به بينما كان في الجسد، وفي خلاصه الشخصي للناس،

وكلامه معهم وعيشه معهم وجهًا لوجه،

من دون أن يكون بعيدًا عنهم البتّة، ومن دون أي تصنّع، وبصدق كامل.

هو يخلّص الناس لدرجة أنّه تمكّن من أن يصير جسدًا ويمرّ بسنوات من الألم مع البشر في العالم،

وكل هذا بسبب محبته للبشر وشفقته عليهم.

وكل هذا بسبب محبته للبشر وشفقته عليهم.

محبة الله للبشر غير مشروطة وغير متطلّبة.

ما الذي يتلقّاه منهم بالمقابل؟

الناس باردون تجاه الله. مَنْ يستطيع معاملة الله كالله؟

لا يقدّم الناس لله ولو القليل من الراحة؛

حتى هذا اليوم، ما زال الله لم يتلقَّ محبةً حقيقيةً من البشرية.

يستمرّ الله في عطائه وإعالته بلا أنانية.

يستمرّ الله في عطائه وإعالته بلا أنانية.

لا يقدّم الناس لله ولو القليل من الراحة؛

حتى هذا اليوم، ما زال الله لم يتلقَّ محبةً حقيقيةً من البشرية.

يستمرّ الله في عطائه وإعالته بلا أنانية.

يستمرّ الله في عطائه وإعالته بلا أنانية.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

برجاء ملاحظة أن جميع مقاطع الفيديو على هذه القناة متاحة للمشاهدة مجانًا. يُحظر صراحة قيام أي فرد أو مجموعة بتحميل أي مقاطع فيديو من قناة كنيسة الله القدير على YouTube أو تعديلها أو تشويها أو اقتطاعها دون إذن مسبق. تحتفظ كنيسة الله القدير بالحق في متابعة أي وجميع سبل الانتصاف القانونية في حالة انتهاك أي من هذه الشروط. يرجى الاتصال بنا مسبقًا لطلب النشر العام.

أرقام التواصل المباشرة: +1-347-837-0162

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

أنواع أخرى من الفيديوهات

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر