ترنيمة من كلام الله – مفتاح الإيمان هو قبول كلام الله كحقيقةٍ حياتيَّة – كلمات ترنيمة

2020 مايو 3

إنَ الإيمان بالله ليس

لرؤية آياتٍ أو رؤية معجزاتٍ،

ولا يكون من أجل جسدك،

بل للسّعي لِفَهْمِ الله

وطاعته لأبعد الحدود.

طِعه كبطرس حتى الموت،

هذا الهدف هو المنشود.

الإيمان بالله هو قبولُ

كلمته كحقيقةٍ في الحياة.

مارس كلامه، مارس كلام فمه،

عِشه بنفسك وكن إنجيلًا معاشًا

فذلك هو ما يريده الله.

أكل وشرب كلمة الله

هما لمعرفة الله حقًّا.

أكل وشرب كلمة الله

هما لإرضائه حقَا،

هما يهدفان إلى معرفته أكثر.

ستقدر بهما على طاعته وحبِّه.

وهذا يجب أنْ يكون هدف الإيمان.

الإيمان بالله هو قبولُ

كلمته كحقيقة في الحياة.

مارس كلامه، مارس كلام فمه،

عِشه بنفسك وكن إنجيلًا معاشًا

فذلك هو ما يريده الله.

الإيمان هو أن تسعى ليكمّلك الله،

وهو الطاعة الكاملة لله.

إنْ أطعت الله دون شكوى،

إنْ اهتممت بكلِّ رغبات الله،

واحتذيت بأسلوب بطرس وقامته،

فستنجح في الإيمان ويربحُك الله.

إنْ كنت تحاول رؤية معجزاتٍ،

إن كنت تحاول رؤية آياتٍ،

فإنّ نظرة إيمانك خاطئةٌ.

الإيمان بالله هو قبولُ

كلمته كحقيقة في الحياة.

مارس كلامه، مارس كلام فمه،

عِشه بنفسك وكن إنجيلًا معاشًا

فذلك هو ما يريده الله.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

برجاء ملاحظة أن جميع مقاطع الفيديو على هذه القناة متاحة للمشاهدة مجانًا. يُحظر صراحة قيام أي فرد أو مجموعة بتحميل أي مقاطع فيديو من قناة كنيسة الله القدير على YouTube أو تعديلها أو تشويها أو اقتطاعها دون إذن مسبق. تحتفظ كنيسة الله القدير بالحق في متابعة أي وجميع سبل الانتصاف القانونية في حالة انتهاك أي من هذه الشروط. يرجى الاتصال بنا مسبقًا لطلب النشر العام.

أرقام التواصل المباشرة: +1-347-837-0162

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

مشاركة

إلغاء الأمر