مقدمة فيلم مسيحي | الإيمان بالله الجزء الثاني – بعد سقوط الكنيسة | مدبلج إلى العربية

مقدمة فيلم مسيحي | الإيمان بالله الجزء الثاني – بعد سقوط الكنيسة | مدبلج إلى العربية

1111 |2019 يوليو 31

منذ إمساك الحزب الشيوعي الصيني بزمام الحكم، عمل بشكل مستمر على قمع واضطهاد المسيحية والكاثوليكية، بغية استئصال جميع المعتقدات الدينية بشكل تامّ، وجعل الصين بلدًا ملحدًا. وبالتحديد منذ أن أصبح شي جين بينغ رئيسًا للجمهورية، بلغت هجمات الحزب الشيوعي الصيني حدّها الأقصى، وحتّى الكنيسة ثلاثية الذات التي تحظى بترخيص حكوميّ أصبحت هدفًا للاستئصال، وصلبانها عرضة للتحطيم.

يو كونغوانغ هو مبشّر إنجيلي نجح بأعجوبة في الهروب من خطة محكمة للقبض عليه من قِبل شرطة الحزب الشيوعي الصيني. بعد ذلك، يتوجّه يو كونغوانغ إلى منزل تشن سونغين، عضو الكنيسة ثلاثية الذات الوطنية، الذي تتعرّض كنيسته للهدم من الحزب الشيوعي الصيني. إثر ذلك، يعمد بعض أعضاء هذه الكنيسة، بوَحي من تعاليم قساوستهم وشيوخهم، إلى الصلاة من أجل نظام الحزب الشيوعي الصيني، مُعتَقدين أنهم بقيامهم بذلك، يحفظون كلمات الرب يسوع ""..."". لكنّ الكثير من المؤمنين يشعرون بالضياع، لأنهم صلوا على مدى سنوات طويلة من أجل أن يتبارك الحزب الشيوعي الصيني، بيد أن الحزب الشيوعي الصيني لم يتُب فحسب، بل قام بهدم كنيستهم أيضًا. ويتساءل هؤلاء: هل الصلاة من أجل الحزب الشيوعي الصيني تنسجم بالفعل مع مشيئة الله؟ تتحاجج الجماعة بشأن هذا السؤال، دون أن تتمكّن من الوصول إلى جواب حاسم. فيما بعد، من خلال قراءة كلمات الله ومن خلال شركة يو كونغوانغ ورفيقه، يتعلّم تشن سونغين والآخرين المعنى الحقيقي لتعليم الرب يسوع عن ""محبّة الأعداء."" كذلك يكتسبون تمييزًا للجوهر الشيطاني للحزب الشيوعي الصيني، الذي يستند إلى مقاومة الله وازدراء الحق، ويرون بوضوح العواقب الخطيرة لاتّباع القساوسة والشيوخ في طريق الكنيسة ثلاثية الذات، والاتّكال على حماية السلطة الحاكمة الشيطانية ...

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد
كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر