فيلم مسيحي | التحرر من الشرك | إدراك حقيقة الشائعات والترحيب بالرب

2018 نوفمبر 24

قبل ألفي عام، عانى الرب يسوع لدى قيامه بعمله الخلاصي، من الاضطهاد والإدانة الشديدتين من جانب المجتمع الديني اليهودي. في ذلك الوقت، تحالف القادة اليهود مع الحكومة الرومانية ليسمّروا الرب يسوع على خشبة الصليب. وفي الأيام الأخيرة، حلّ الله القدير – الرب يسوع العائد في الجسد – في الصين للقيام بعمل الدينونة. ومرة أخرى، يواجه الله القدير إدانة وقمعًا شديدين، ويتعرض للتوقيف، ولكن هذه المرة على أيدي حكومة الحزب الشيوعي الصيني والعالم المتدين. إن الشائعات المنتشرة على نطاق واسع والمفاهيم الخاطئة التي تصدر أحكاماً مسبقة على كنيسة الله القدير وتشوّه سمعتها، تشبه فخّا غير مرئي يهدف إلى السيطرة على عدد لا يحصى من المؤمنين وتضليلهم. وهكذا فإن مأساة التاريخ تكرر نفسها من جديد...

تعدّ بطلة هذا الفيلم واحدة من هؤلاء المؤمنين الذين لا يحصى عددهم. عندما استمعت للمرة الأولى إلى إنجيل الله القدير للأيام الأخيرة، كانت مربكة بسبب شائعات حكومة الحزب الشيوعي الصيني والقادة الدينيين. وكانت عالقة وغارقة في ضياعها... ولكن بعد عدة نقاشات مكثفة، قادتها كلمات الله القدير إلى إدراك الحق، وتمكنت أخيراً من اختراق جدار الشائعات ورؤية الوقائع الحقيقية الكامنة وراءه. لقد تمكّنت من الإفلات من الفخ لرؤية ظهور الله الحقيقي...

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

أنواع أخرى من الفيديوهات

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر