ترنيمة مسيحية 2020 – هل تجرؤ على تأكيد أنّ اسم الله لا يمكن أن يتغيّر أبدًا؟ – ترنيمة فردية

ترنيمة مسيحية 2020 – هل تجرؤ على تأكيد أنّ اسم الله لا يمكن أن يتغيّر أبدًا؟ – ترنيمة فردية

0 |2020 سبتمبر 1

يقول البعض إن اسم الله لا يتغير.

لماذا إذًا اسم يهوه أصبح يسوع؟

كانت هناك نبوات عن مجيء المسيا،

فلماذا أتى شخص يُدعى يسوع؟

لماذا تغير اسم الله؟

ألم يتم هذا العمل منذ زمن بعيد؟

ألا يمكن لله اليوم أن يعمل عملاً جديدًا؟

ألا يمكن لله اليوم أن يعمل عملاً جديدًا؟

عمل البارحة من الممكن أن يتغير،

وعمل يسوع من الممكن أن يُستكمل من بعد عمل يهوه.

ألا يمكن أن يتبع عملَ يسوع عملٌ آخر إذًا؟

ألا يمكن أن يتبع عملَ يسوع عملٌ آخر إذًا؟

إن كان اسم يهوه قد تغير إلى يسوع،

ألا يمكن لاسم يسوع أيضًا أن يتغير؟

هذا ليس أمرًا غير اعتيادي

ويعتقد الناس هذا بسبب سذاجتهم.

الله سيظل الله دائمًا.

بغض النظر عن التغيرات في عمله واسمه،

تظل شخصيته وحكمته غير متغيرتين للأبد.

إن كنت تؤمن أن الله يمكن تسميته فقط باسم يسوع،

فأنت تعرف القليل.

هل تجرؤ على التأكيد بأن يسوع هو الاسم الأبدي لله

وأن الله سيظل دائمًا وأبدًا يُدعى يسوع،

وأن هذا لن يتغير أبدًا؟

هل يمكنك أن تؤكد بيقين أن اسم يسوع اختتم عصر الناموس

وأيضًا يختتم العصر الأخير؟

من يمكنه أن يقول إن نعمة يسوع تختتم العصر؟

الله سيظل الله دائمًا.

بغض النظر عن التغيرات في عمله واسمه،

تظل شخصيته وحكمته غير متغيرتين للأبد.

تظل شخصيته وحكمته غير متغيرتين للأبد.

تظل شخصيته وحكمته غير متغيرتين للأبد.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر