فيلم كنسي | كيفية الرد على مغالطات الحزب الشيوعي الصيني التي تدين المسيح (مقتطف مميَّز من فيلم)

2019 مايو 12

خلال عصر النعمة، ظهر الرب يسوع المتجسد على أنه شخص بشري عادي بمظهر خارجي طبيعي، ولكن الرب يسوع أتى بطريق التوبة قائلاً: "تُوبُوا لِأَنَّهُ قَدِ ٱقْتَرَبَ مَلَكُوتُ ٱلسَّمَاوَاتِ" وقام بعمل فداء البشرية من خلال الصلب. وهذا يكفي للإثبات بأن الرب يسوع كان هو الله المتجسد. إن مسيح الأيام الأخيرة، أي الله القدير، مثله مثل الرب يسوع يبدو من الخارج كشخص عادي. ولكن يمكنه التعبير عن الحقيقة وأداء عمل تطهير البشرية وخلاصها، وهذا يثبت أنه الله المتجسد. أما الحزب الشيوعي الصيني من الناحية الأخرى فيبذل أقصى جهده لإنكار المسيح وإدانته زاعماً بأن المسيح المتجسد هو بشري عادي. ما هو بالفعل الدافع الحقير الخفي وراء هذا؟

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

أنواع أخرى من الفيديوهات

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر