ترنيمة 2019 - كلُّ شعبِ اللهِ يُسبِّحهُ إلى أقصى حدٍّ

ترنيمة 2019 - كلُّ شعبِ اللهِ يُسبِّحهُ إلى أقصى حدٍّ

1684 |2019 أكتوبر 21

لقد اختُطِفنا أمامَ الله.

ننضَمُّ إلى العشاءِ الفاخرِ بسعادةٍ كبيرة.

نستمتعُ بكلامِ اللهِ ونفهمُ الحقَّ،

أرواحُنا متحرِّرةٌ وتشعرُ بالحرية.

قلوبُنا ممتلئةٌ بالشكرِ والتمجيد.

لا يسعُنا سِوى الغناء.

الفرحُ الذي في قلوبنا يستحيلُ التعبيرُ عنه.

سبِّحُوا واقفزوا بفرح.

اللهُ يستحقُّ الشرفَ والمجد.

إرادةُ اللهِ تُنفَّذُ على الأرض.

كُلُّ شعبِ اللهِ يُسبِّحُهُ إلى أقصى حدّ.

نستمتعُ بكلامِ اللهِ يوميًّا.

نمارسُ كلامَ اللهِ، ندخلُ الواقع.

نخضعُ للدينونةِ والتطهيرِ،

ونعيشُ شِبهَ البشرِ الجُدد.

اللهُ القديرُ قد خلَّصنا مِن فسادِ الشيطان.

قد تغيَّرنا حقًّا.

كُلُّ المجدِ للهِ القديرِ!

سبِّحُوا واقفزوا بفرح.

اللهُ يستحقُّ الشرفَ والمجد.

إرادةُ اللهِ تُنفَّذُ على الأرض.

كُلُّ شعبِ اللهِ يُسبِّحُهُ إلى أقصى حدّ.

اللهُ القديرُ قد هزمَ الشيطانَ،

حوَّلَ مجموعةً من الناسِ إلى غالِبين،

كُمِّلوا بواسِطةِ التَّجارِبِ والمِحَن.

إنهُم الغالبونَ أمامَ الشيطان!

شخصيةُ اللهِ البارَّةِ كُشِفَت.

كُلُّ مَنْ يُقاومونَ اللهَ سيَهلَكُون.

اللهُ القديرُ قد هزمَ الشيطان!

سبِّحُوا واقفزوا بفرح.

اللهُ يستحقُّ الشرفَ والمجد.

إرادةُ اللهِ تُنفَّذُ على الأرض.

كُلُّ شعبِ اللهِ يُسبِّحُهُ إلى أقصى حدّ.

مَنْ يسعَونَ إلى الحقِّ ينالونَ خلاصَ الله.

مَنْ يؤمنونَ باللهِ حقًّا يتلقَّونَ نِعمتَه.

نُسبِّحُ شخصيةَ اللهِ البارَّة!

تَصِلُ أغاني تسبيحِنا إلى السَّماء!

عمَلُ اللهِ القديرِ مُعجِزٌ حقًّا.

كلامُ اللهِ يُنجزُ كُلَّ شيء.

كُلُّ الناسِ يعودونَ إلى اللهِ،

يُسبِّحونَ كلامَ اللهِ الذي يُظهرُ قُدرته.

سبِّحُوا واقفزوا بفرح.

اللهُ يستحقُّ الشرفَ والمجد.

إرادةُ اللهِ تُنفَّذُ على الأرض.

كُلُّ شعبِ اللهِ يُسبِّحُهُ إلى أقصى حدّ.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

مشاركة

إلغاء الأمر