فيلم مسيحي 2018 | سجلات الاضطهاد الديني في الصين | طريق المنفى الطويل

1779 |2018 أغسطس 15

منذ أن تولى الحزب الشيوعي الصيني زمام السلطة في بر الصين الرئيسي عام 1949، لم يكف عن اضطهاد المعتقدات الدينية. فقد اعتقل المسيحيين وقتلهم بلا هوادة، وطرد وأساء معاملة المبشرين في الصين، وصادر نسخاً لا حصر لها من الكتاب المقدس ودمّرها، وأغلق المباني الكنسية وهدمها، وحاول عبثًا القضاء على جميع الكنائس المنزلية.... يروي هذا الفيلم الوثائقي القصة الحقيقية لمسيحي صيني، يانغ جينغين، الذي تعرض لاضطهاد الحزب الشيوعي الصيني. كان لدى يانغ جينغين عائلة سعيدة وحياة مريحة ولكنه بعد أن آمن هو وزوجته بالله وبدأ كل منهما في أداء واجباتهما، أصبحا مطلوبين من قبل الحزب الشيوعي الصيني. واضطرا للفرار من منزلهما واستمرا في الهرب. وعبر يانغ جينغين نصف الصين على مدار أكثر من 18 عامًا، ولكن أينما يذهب، كان يعاني من القمع والخطر الشديد دائمًا مواجهًا الأزمات الواحدة تلو الأخرى ...

شاهد المزيد من الأفلام المسيحية مجانًا:

فيلم مسيحي 2019 | أغنية النصر | لقد خلق الله مجموعة غالبين في الأيام الأخيرة

فيلم مسيحي 2019 | ذكريات موجعة | اعتراف شيخ

فيلم مسيحي جديد | ستسقط المدينة | تحذير الله في الأيام الأخيرة

فيلم مسيحي 2018 | من ذاك الذي عاد | التعرّف على المسيح والترحيب بالرب

برق شرقي، أُنشئت كنيسة الله القدير بسبب ظهور الله القدير، وعمله، ومجيء الرب يسوع الثاني، ومسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر