مسرحية مسيحية – الشيخ والطفل – الاضطهاد والمشقة يقويان إيمانهما بالله

2021 يناير 17

بدأ الحزب الشيوعي الصيني، في عام 2008، في قمع المعتقدات الدينية بشكل محموم بذريعة "الاستقرار". وراح يسجن ويعذِّب أعدادًا كبيرة من المسيحيين، ويُجبر الكثيرين على ترك منازلهم للاختباء، فلا يستطيعون العودة إليها. يحدد الحزب الشيوعي الصيني تشانغ تشي شونغ، وهو أخ مُسِن، كهدف ذي أولوية للاعتقال، لنشره الإنجيل واستضافة أعضاء الكنيسة في منزله. وتُجبَر الأسرة بأكملها على الهرب تفادياً لاعتقالهم من قبل الحزب الشيوعي الصيني. وعندما لا يستطيعون وضع أيديهم على تشانغ تشي شونغ، يفتش مسؤولو الحزب الشيوعي الصيني منزله ويحتجزون أخاه وأطفاله للاستجواب. كما يجمدون معاشه أيضًا، ويحرمونه من مصدر رزقه. ويصبح وضعه أكثر خطورة وصعوبة؛ لأنه يهرب باستمرار مع حفيده الصغير، دون مكان مستقر للعيش فيه. ثم في عام 2010، يستخدم الحزب الشيوعي الصيني ذريعة من جديد، وهذه المرة هي التعداد السكاني، للقيام بمسح وطني للبحث عن المسيحيين واعتقالهم. ومع عدم وجود مكان يذهبون إليه، يُجبَر تشانغ تشي شونغ وحفيده على الاختباء في كهف جبلي، ومواجهة برد منتصف الشتاء. كيف يتغلبان على الملاحقة والاضطهاد اللاإنساني من الحزب الشيوعي الصيني؟ يرجى مشاهدة مسرحية "الشيخ والطفل".

برجاء ملاحظة أن جميع مقاطع الفيديو على هذه القناة متاحة للمشاهدة مجانًا. يُحظر صراحة قيام أي فرد أو مجموعة بتحميل أي مقاطع فيديو من قناة كنيسة الله القدير على YouTube أو تعديلها أو تشويها أو اقتطاعها دون إذن مسبق. تحتفظ كنيسة الله القدير بالحق في متابعة أي وجميع سبل الانتصاف القانونية في حالة انتهاك أي من هذه الشروط. يرجى الاتصال بنا مسبقًا لطلب النشر العام.

أرقام التواصل المباشرة: +1-347-837-0162

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

أنواع أخرى من الفيديوهات

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر