سلسلة وعظيِّة: السعي للإيمان الحقيقي - ما هو الاختطاف حقًا؟

2022 يناير 7

في الأيام الأخيرة، يتوق جميع المؤمنين إلى أن ينزل المخلِّص على سحابة ليُختطفوا للقائه. ولكن الآن بعد أن حلت الكوارث العظيمة، لم يرحبوا بعد بعودة الرب على سحابة. يشعر الناس بالخوف أو أن الرب ربما حتى تخلى عنهم، ويشعرون أنهم قد يموتون في الكوارث في أي لحظة. لكنهم يُفاجؤون بأن البرق الشرقي يستمر في الشهادة على أن الرب يسوع قد عاد بالفعل كالله القدير المتجسد، ويعبر عن الحقائق ويقوم بعمل الدينونة في الأيام الأخيرة. كثير ممن يتوقون إلى الحق يقرؤون كلام الله القدير ويتعرفون على صوت الله ويقبلون عمل الله القدير. إنهم يأكلون كلام الله ويشربونه كل يوم، ويغذيهم ويقوتهم، ويحضرون عشاء عُرس الخروف. إنهم الذين اختُطفوا أمام عرش الله قبل الكوارث. يشعر العديد من المتدينين بالارتباك، ويفكرون: "أليس من المفترض أن يأخذ الرب يسوع الناس إلى السماء لمقابلته؟ من الواضح أن مؤمني البرق الشرقي لا يزالون على الأرض، فكيف يمكن اختطافهم؟" لا يفهم الكثيرون المعنى الحقيقي للاختطاف، لكنهم يظنون أنه يعني أن يؤخذوا إلى السماء، لذلك لم يُختطف أي شخص لا يزال على الأرض. هل هذا صحيح؟ ماذا يعني "الاختطاف" في الواقع؟ سترشدك هذه الحلقة من "السعي للإيمان الحقيقي" إلى طلب الحق والعثور على الإجابة.

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

مشاركة

إلغاء الأمر