732 لماذا يطلب الإنسان دائمًا مطالب من الله؟

1 بغض النظر عمَّا يحدث للناس، أو ما يتعاملون معه، فإنهم يحمون دائمًا مصالحهم الشخصية ويبحثون عن ملذاتهم الجسدية، ويبحثون دائمًا عن أسباب أو أعذار تخدمهم. إنهم يفتقرون إلى أدنى مستويات الحق، وكل ما يفعلونه هو لتبرير ملذاتهم الجسدية ولاعتباراتهم المستقبلية الشخصية. كلهم يطلبون النعمة من الله، في محاولة لاكتساب أي ميزة ممكنة. ولماذا يطلبون من الله مطالب مفرطة؟ هذا يثبت أن الناس جشعون بالسليقة. إنهم لا يمتلكون أي منطق أمام الله، وفي كل ما يفعلونه، سواء كانوا يصلّون أو يتواصلون أو يبشّرون، في كل مساعيهم، وفي أفكارهم الداخلية ورغباتهم، لهم مطالب من الله ويدعون أحقيّتهم في أشياء، على أمل الفوز بشيء منه. لهذا الأمر علاقة بالطبيعة البشرية.

2 إن مطالبة الناس لله بالكثير، ووجود رغبات كثيرة مفرطة تتعلَّق به، تثبت أنه لا يوجد في داخلهم أي إحساس يجب أن تمتلكه البشرية. إنهم يقدمون هذه المطالب والمطالبات من أجل مصلحتهم، أو يحاولون التبرير والبحث عن الأعذار من أجل مصلحتهم. في العديد من الأشياء، يمكن ملاحظة أن كل ما يفعلونه يخلو تمامًا من الإحساس، وهو دليل كامل على المنطق الشيطاني القائل "اللهم نفسي، وكلٌ يبحث عن مصلحته". ما المشكلة التي أثبتتها مطالب الناس المفرطة من الله؟ إنها تثبت مدى إفساد الشيطان لهم، وهو ما يعني، في إيمانهم بالله، أن الناس لا يعاملونه على أنه إله على الإطلاق. ظاهريًا، أنت تتبع الله، ولكن في مسلكك تجاهه، وفي العديد من الأمور والعديد من وجهات نظرك، أنت لا تعامله على أنه الخالق على الإطلاق.


من "يُكثر الناس من مطالبهم من الله" في "تسجيلات لأحاديث المسيح" بتصرف‎‎

السابق: 731 يُكثِر الإنسان من مطالبه من الله

التالي: 733 الناس يفتقرون بشدة إلى المنطق

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

جدول المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب