54 مسيح الأيام الأخيرة جلب عصر الملكوت

I

عندما جاء يسوع إلى عالم الإنسان،

جلب عصر النعمة، منهيًا عصر الناموس.

لقد تجسد الله مرة أخرى خلال الأيام الأخيرة.

وجلب عصر الملكوت، منهيًا عصر النعمة.

عمل يسوع بين البشر لفداء البشرية،

وقدم نفسه كذبيحة عن خطايا الإنسان.

مع ذلك تظل شخصية الإنسان الفاسدة كما هي.

جميع من يقبلون تجسُّد الله الثاني

سيقادون إلى عصر الملكوت ويتلقون توجيهه.


II

لتخليص الإنسان من التأثير الفاسد للشيطان،

لا يكفي أن يكون يسوع ذبيحة خطية وحسب.

الأمر يتطلب أن يقوم الله بعمل أعظم

ليخلص الإنسان من شخصيته التي أفسدها الشيطان.

عمل يسوع بين البشر لفداء البشرية،

وقدم نفسه كذبيحة عن خطايا الإنسان.

مع ذلك تظل شخصية الإنسان الفاسدة كما هي.

جميع من يقبلون تجسُّد الله الثاني

سيقادون إلى عصر الملكوت ويتلقون توجيهه.


III

بعد غفران خطايا الإنسان،

عاد الله للجسد ليقود الإنسان إلى عصر جديد،

عصر توبيخ ودينونة،

رافعًا الإنسان إلى مملكة أعلى.

عمل يسوع بين البشر لفداء البشرية،

وقدم نفسه كذبيحة عن خطايا الإنسان.

مع ذلك تظل شخصية الإنسان الفاسدة كما هي.

جميع من يقبلون تجسُّد الله الثاني

سيقادون إلى عصر الملكوت ويتلقون توجيهه.


IV

جميع من يخضعون لسيادته

سينالون حقيقةً أعلى وبركات أعظم.

سيعيشون في النور!

ويحصلون على الطريق، والحق، والحياة!

عمل يسوع بين البشر لفداء البشرية،

وقدم نفسه كذبيحة عن خطايا الإنسان.

مع ذلك تظل شخصية الإنسان الفاسدة كما هي.

جميع من يقبلون تجسُّد الله الثاني

سيقادون إلى عصر الملكوت ويتلقون توجيهه.


من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 53 سيُخضعُ اللهُ شعوبَ كُلِّ الأُممِ

التالي: 55 الله يدين الإنسان ويطهّره في الأيام الأخيرة بالكلمة

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

لا أحد يدري بوصول الله،لا أحد يرحّب به.وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله.Iتظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛نفس القلب، والأيّام المعتادة.يحيا...

492 نصيحة الله للإنسان

Iالله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات،بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة.اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًاوحين تتحدّث فلتخبر دومًا...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب