396 إيمان الإنسان الحقيقيِّ هو ما يأمله الله

I

يُلزِم الله الإنسان بمعاييرٍ صارمةٍ.

إنْ كان ولاؤك له بشروطٍ،

فلا يريد منك ما تزعُم أنّه إيمانُ.

الله يمقت مَن بالنّوايا يخادعون،

ومطالبهم مِنه يبتزّون.

فَوَلاء الإنسان هو ما يأمُله الله،

ألّا يُخلص لآخّرٍ سواه،

وليفعل كلّ شيءٍ مِن أجل الإيمان،

وليثبت كلمةً واحدةً وهي الإيمان... الإيمان.

II

الله يحتقر كلامكم المعسول

الذي تقولونه لإسعاده.

لأنّه دومًا بصدقٍ يعاملكم،

يأمل أن تُعاملوه بإيمانٍ حقيقيٍّ.

فَوَلاء الإنسان هو ما يأمُله الله،

ألّا يُخلص لآخّرٍ سواه،

وليفعل كلّ شيءٍ مِن أجل الإيمان،

وليثبت كلمةً واحدةً وهي الإيمان... الإيمان.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 395 مسؤولية المؤمن الحقيقي

التالي: 397 الإيمان بالله هو السعي إلى معرفة الله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

269 الله يسعى لروحك وقلبك

Iالبشر التاركون عون القدير في الحياةيجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت.لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلكما زالوا يمانعون في غلق الأعين.في...

1015 أعظم نعمة يهبها الله للإنسان

Iعند اكتمال كلمات الله، ينشأ الملكوت.عندما يعود الإنسان لطبيعته، فإن ملكوت الله حاضر.يا شعب الله في الملكوت، سوف تستعيدون الحياة المرجوة...

170 شهادةُ حياة

1قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله،وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناةهي مِن أجل البر.لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ،سأظلُّ أفتخر...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب