نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

234 نصيحة الله للإنسان

سرعة

234 نصيحة الله للإنسان

I

الله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات،

بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة.

اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًا

وحين تتحدّث فلتخبر دومًا واقعًا.

فلتواجه الواقع دومًا في حديثك،

ولا تخُض حديثًا منتفخًا غير واقعيّ

كي تُسعد آخرين أو تغيّر شكلك.

فلِمَ تثير حماسة الناس لك؟ ما قيمة ذلك؟

فلتجتهد أن تفيد بيت الله فيما أنت فاعله.

اجعل حديثك لبقًا، واعدِل في تصرّفك،

وَدَع ضميرك يرشد تلك المشاعر داخلك.

كن عاقلًا فيما تعمل وبواقعيّةٍ تحدّث،

واللّطف لا تقابله بكراهيةٍ.

لا تكن جاحدًا حين تقابل لطفًا،

لا تحاول أن تنافق وإلّا

ستجازف بسلبيّة تأثيرك.

II

حين تأكل وتشرب كلام الله،

حاول ربطه أكثر بواقع الحياة.

تحدّث عن واقعٍ، لا تكن مترفّعًا.

كن صبورًا وتنازل، كن أيضًا متسامحًا.

كن كريمًا، كن سخيًّا ومع الناس منفتحًا.

تعلّم أن تكون لطيفًا وسمْحًا.

اهمل الجسد وقت الفكر الرّديّ.

تكلّم عن طرقٍ واقعيّةٍ لا بعيدة المنال.

استمتع أقلّ واعط أكثر وكرّس نفسك بتفانٍ.

فلتراع مشيئة الله واصغ لضميرك،

وتذكّروا كيف يتحدّث الله لكم باهتمامٍ.

حاول أن تصلّي وتقوم بالشّركة أكثر،

لا تضطرب، كن منطقيًّا، واكتسب بعض البصيرة.

كفّ يدك الآثمة، لا تطلقها لهذا الحدّ،

أو لن تحصل من الله إلّا على لعناتٍ.

احذر ممّا تفعله بنفسك في الحياة.

III

كُن رحيمًا، لا تهاجم آخرين "بأسلحةٍ"،

وتحدّث أكثر عن الحقّ وقدّم كلّ مساعدةٍ.

افعل وطبّق أكثر، قلّل كلامك وبحثك،

واسع ليحرّكك الله ويُكْمِّلك،

وتخلّص مِنْ طرق البشر في فعل الأشياء.

فتصرُّفك وسلوكك الظّاهريّان

كريهان ويجب نبذهما.

حاول تقويم حالتك العقليّة الكريهة.

يُشغل النّاس جزءًا كبيرًا مِن قلبك،

فكّر بعقلٍ وامنح الله مكانًا أكبر.

"فالهيكل" أوّلًا لله ينتمي،

لذلك على النّاس ألّا يشغلوه.

باختصارٍ ركّز على البرّ بدلًا من العواطف.

تكلّم عن واقعٍ بدلًا من معرفةٍ.

تحدّث عن سبيل الممارسة بدلًا من أحاديثَ منتفخة،

من الأفضل أن تكون صامتًا وتبدأ أن تمارس الآن.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:تحمَّل المزيد مِن العبء ليكون تكميل الله لك أسهل

التالي:عليكَ أنْ تتقبَّلَ رقابة اللهِ لك في كُلِّ ما تفعلُهُ

قد تحب أيض ًا

  • لَقَد كَشَفَ اللهُ عَنْ شَخصِيَّتِهِ بِأكمَلِهَا للإنْسانِ

    I روحُ اللهِ قامَ بعملٍ عظيمٍ مُنذُ أنْ خُلَقَ العالم. لقَدْ قامَ بأعمالٍ مختلفةٍ، في أُمَمٍ مُختلفةٍ، وعَبرَ عُصُورٍ مُختلفة. الناسُ مِنْ كُلِّ عَ…

  • حزن الفاسدين من البشر

    I السير عبر العصور مع الله، من يُعرفُ بحكمه لكل شيء، قدر جميع الكائنات الحية، المنظم والموجه لكل شيء؟ لقد استعصى ذلك على العقول البشرية ليس لأن طرق ال…

  • الله طالب أولئك الذين يتعطّشون إلى ظهوره

    1 ثم انظر الآن للزمن الحاضر: لم يعد يوجد رجال أتقياء مثل نوح يعبدون الله ويحيدون عن الشر. ومع ذلك لا يزال الله مُنعِمًا على هذه البشرية وغافرًا لها خ…

  • الأمر المُفجِع

    المقطع الأول الله يرى في كلِّ مختاريه فساد طبيعة الشيطانِ، لذلك حين يعمل الله فيهِم لا يجد مافيه صلاح. ما قبل القرار الأول‎ فالروح القدس بعمله يحرّك …