50 محبة الله تجمعنا معًا

على الرغم من أن هناك بحارًا وجبالاً بلا حصر تفصل بيننا

فنحن شعب واحد، ولا حدود بيننا،

ببشرة لها لون مختلف، ونتكلم لغات مختلفة؛

لأن كلمات الله القدير تنادينا،

رُفعنا أمام عرش الله.

1

على الرغم من أن هناك بحارًا وجبالاً بلا حصر تفصل بيننا،

فنحن شعب واحد، ولا حدود بيننا،

ببشرة لها لون مختلف، ونتكلم لغات مختلفة.

لأن كلمات الله القدير تنادينا،

رُفعنا أمام عرش الله.

هناك شيخ، له شعر كله أبيض،

وشاب، مشع ومتألق.

يداً بيد، وكتفاً بكتف،

نمشي معًا عبر الرياح والأمطار،

يشجع بعضنا البعضَ الآخر في العسر.

بعقل واحد نقوم بواجبنا.

قلوبنا متصلة، نصير أصدقاء أَحِمّاء في الحياة.

محبة الله تجمعنا معًا.

2

كلمات الله هي ينبوع المياه الحية.

قلوبنا تمتلئ بالحلاوة إذ نتمتع بكلمات الله.

توبيخ كلماته، دينونة كلماته

تنقي شخصياتنا الفاسدة.

فقد من خلال التهذيب والمعاملة، يصير لنا شبه البشر.

في السلبية والضعف يدعم بعضُنا بعضًا.

نحن معًا في العسر.

نقف شاهدين، نهزم الشيطان.

نهرب من الظلمة ونعيش في النور.

بولائنا وطاعتنا نصير مجد الله المُعلن.

نعرف بر الله وجماله.

نختبر طرقًا بلا حصر فيها يحبنا الله.

حياتنا على الأرض كأنها في السماء في حضن الله الفسيح.

فقط بالله هناك محبة، فقط بالمحبة هناك عائلة.

كل من يحبون الله هم عائلة واحدة.

نقترب معًا في محبة الله.

كلمات الله معنا إذ ننمو.

نعيش في الملكوت الجميل،

نعبد الله القدير دائمًا وأبدًا.

لا لا لا ... لا لا لا ... لا لا لا ...

لا لا لا ... لا لا لا ... لا لا لا ...

فقط بالله هناك محبة، فقط بالمحبة هناك عائلة.

كل من يحبون الله هم عائلة واحدة.

نقترب معًا في محبة الله.

كلمات الله معنا إذ ننمو.

نعيش في الملكوت الجميل،

نعبد الله القدير دائمًا وأبدًا.

نعبد الله القدير دائمًا وأبدًا.

نعبد الله القدير دائمًا وأبدًا.

المصدر "اتبع الحمَل وترنم بأغان جديدة"

السابق: 49 السماء هنا زرقاء للغاية

التالي: 51 حياتُنَا فرَحٌ لا نِهايةَ لهُ

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

296 حزن الفاسدين من البشر

1 بعد عدة آلاف من السنين التي ساد فيها الفساد، أصبح الإنسان فاقداً للحس ومحدود الذكاء، وغدا شيطاناً يعارض الله، حتى وصل الأمر إلى أن تمرد...

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تجسَّد الله لِأنَّ المُستَهدف مِن عملهليس روح الشيطان،ولا أيِّ شيءٍ روحانيٍّ، بل الإنسان.جسد الإِنسان أفسده الشيطان،ولذا أصبح المُسْتهدَف...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب