568 عليك أن تتقبَّل رقابة الله عليك في كلِّ ما تفعله

المقطع الأول

معظم الناس اليوم يخشون كثيرًا

أن يأتوا بأفعالهم أمام الله.

وفي حين أنَّك قد تخدع جسده،

لا يمكنك خداع روحه.

ما لا يمكنه تحمُّل رقابة الله

ليس متوافقًا مع الحقّ،

لذا يجب تنحيته جانبًا.

وإلَّا فتلك خطيئةٌ بحقِّ الله.

المقطع الثاني

لا يهمُّ إن كان ذلك عندما تصلِّي،

أو تتكلَّم، أو تقوم بالشركة مع الإخوة والأخوات،

أو تؤدِّي واجبك، أو تمارس عملك،

فعليك أن تضع قلبك أمام الله.

حين تؤدِّي وظيفتك يكون الله معك.

إذا كانت نواياك سليمةٌ ومِن أجل عمل الله،

فسيقبل كلَّ ما تفعله.

لذا أدِّ وظيفتك باجتهاد.

القرار

كلُّ ما تفعله، كلُّ سلوكٍ، ونيَّةٍ، وردِّ فعلٍ

وحياتك الروحيَّة اليوميَّة،

وأكلك وشربك لكلام الله،

يجب أن تُحضَر كلُّها أمام الله.

الطريقة التي تعيش بها الحياة الكنسيَّة،

وخدمتك في الشراكة،

يجب أن تُحضَر كلُّها أمام الله وأن يراقبها.

سيساعدك كلُّ ذلك على النضوج في الحياة.

المقطع الثالث

تقبُّل رقابة الله هو عمليَّة تنقية.

تقبَّل أكثر وستُنقَّى أكثر،

وتكون أكثر توافقًا مع مشيئة الله.

لذا لن تسمع، لن تسمع نداء الفسق والفجور،

وسيعيش قلبك في حضرته،

سيعيش قلبك في حضرته.

المقطع الرابع

كلَّما تقبَّلت رقابته أكثر،

كلَّما ازداد الشيطان خزيًا،

وكلَّما أمكنك إهمال الجسد.

لذا تقبَّل رقابة الله.

القرار

كلُّ ما تفعله، كلُّ سلوكٍ، ونيَّةٍ، وردِّ فعلٍ

وحياتك الروحيَّة اليوميَّة،

وأكلك وشربك لكلام الله،

يجب أن تُحضَر كلُّها أمام الله.

الطريقة التي تعيش بها الحياة الكنسيَّة،

وخدمتك في الشراكة،

يجب أن تُحضَر كلُّها أمام الله وأن يراقبها.

سيساعدك كلُّ ذلك على النضوج في الحياة.

من "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 567 عندما يتربَّع الله على عرش قلب الإنسان

التالي: 569 هل تعرف ما سيكون مصيرك؟

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

492 نصيحة الله للإنسان

Iالله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات،بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة.اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًاوحين تتحدّث فلتخبر دومًا...

887 الله يعول كل شخص في صمت

Iالله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ.يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ.يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون...

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّنواضطراب نظامه الديني،ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله.من الذي لا...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب