459 انتبه إلى عمل الروح القدس

1 أي نوع من الناس يستنير بالروح القدس؟ أولئك الحاذقون المدققون في أفكارهم. عندما يُعطَون شعورًا وتنويرًا، يتمكَّن هؤلاء الأشخاص من إدراك أن هذا يعمله الروح القدس، وأن الله يرغب في العمل بهذه الطريقة. قد يكون هناك أيضًا أوقات يُوبخون فيها؛ لكن حالما يشعرون بذلك، فإنهم يضبطون أنفسهم. هذا هو نوع الشخص المستنير من الروح القدس. أما أولئك الذين يعانون من الإهمال والذين يفتقرون إلى الفهم الروحي، فإنهم يُعطَون شعورًا، لكنهم لا يكونون قادرين على إدراكه. لا يلتفتون إلى عمل الروح القدس، ومن ثمَّ فإن الروح القدس لا يعد ينيرهم. عندما لا يقبلون الاستنارة ثلاث أو أربع مرات متتالية، فإن الروح القدس لا يعد يعمل فيهم.

2 لا يدقِّق بعض الناس في أفكارهم. ويؤسِّسون دائما حكمهم على أحلامهم. هل يمكنهم إصدار أحكام دقيقة بهذه الطريقة؟ يجب أن تكون معرفة نفسك وفهم مشيئة الله من خلال الحق، ومن خلال المعرفة، ومن خلال الاختبار، وليس من خلال الظواهر الخارجية. عمل الروح القدس حقيقي على نحو خاص. البعض غير قادر إلا على فهم الحق، لكن فيما يتعلَّق بعمل الروح القدس، فليس لديهم خبرة. في المستقبل، يجب عليكم الانتباه إلى أكثر المشاعر تواريًا والضوء الأكثر خفوتًا. عندما يحدث لك شيء ما، عليك مراقبته والتعامل معه من منظور الحق، وسوف تدخل ببطء في المسار الصحيح.

من "يجب أن تنظر إلى كل الأشياء من منظور الحق" في "تسجيلات لأحاديث المسيح" بتصرف‎‎

السابق: 458 عندما يعمل الروح القدس في الإنسان

التالي: 460 أطِع عمل الروح القدس وستمشي على طريق الكمال

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

89 أعمال الله تتمُّ بالكلمة

1بعد أن تكتسب بعض الخبرة،إن أدركت عمل الله وخطواته،وإن علمت ما تنجزه كلمته،ولِمَ الكثير ما زال لم يتحقَّق،وإذا كنت تملك الرؤياومعرفة شاملة...

492 نصيحة الله للإنسان

Iالله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات،بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة.اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًاوحين تتحدّث فلتخبر دومًا...

296 حزن الفاسدين من البشر

Iالسير عبر العصور مع الله،من يُعرفُ بحكمه لكل شيء،قدر جميع الكائنات الحية،المنظم والموجه لكل شيء؟لقد استعصى ذلك على العقول البشريةليس لأن...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب