187 الله المتجسِّد مهمٌّ جدًّا للبشريَّة

1

عمل الله في الجسد ليس دراميًا

ولا يكتنفه الغموض.

إنه حقيقيّ وواقعيّ،

مثلما يساوي واحد وواحد اثنين؛

ليس مستترًا وليس مزدوجًا.

كلّ ما يراه الناس أصيلاً،

كالحقّ والمعرفة

اللذين يحصلون عليهما.

عندما ينتهي العمل،

ستتجدد معرفتهم به.

وستختفي كلّ تصورات أولئك

الذين يطلبونه بحقّ.

هذا ليس مجرد تأثير عمله

على شعب الصين،

بل يعكس عمل إخضاعه لكلّ البشر،

يعكس عمل إخضاعه لكلّ البشر.

2

لأنّ هذا الجسد، وعمله،

وكلّ شيء فيه

يُفيد عمل إخضاعه

أكثر من كلّ ما عداه.

يُفيد عمل إخضاعه اليوم والغد.

سيُخضع هذا الجسد كلّ البشر

ويربح كلّ البشر أيضًا.

لا يوجد للإنسان عمل أفضل

من أن ينظر الله ويطيعه ويفهمه.

وستختفي كلّ تصورات أولئك

الذين يطلبونه بحقّ.

هذا ليس مجرد تأثير عمله

على شعب الصين،

بل يعكس عمل إخضاعه لكلّ البشر،

يعكس عمل إخضاعه لكلّ البشر.

من "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 186 الإنسان قادر على فهم الله فهمًا أفضل عن طريق الله المتجسد

التالي: 188 ما يرغبه الله فقط على الأرض

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

330 هل شعرتم بآمال الله لكم

1 الإنسان "يحبني"، ليس لأن حبه لي فطري، ولكن لأنه يخشى التوبيخ. من ولد من بين الناس وهو يحبني؟ من يعاملني بمحبة كما لو كنت قلبه؟ لذلك ألخص...

660 أغنيَّة الغالبين

Iالملكوت يتنامى في هذا العالم.الملكوت يتنامى في هذا العالم.يتشكَّل بين البشر، ويعلو بينهم.لا يمكن لأيِّ قوّةٍ تدمير ملكوت الله.الله يسير...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب