نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

85 فرحنا بخلاص الله

البيت الأول

نستجمع قوانا لنسعى للحق

تاركينَ كلَ يأسٍ.

أصواتُ أغانينا تُدْوِي.

نتبعُ النغمْ ونفتحْ قلوبَنا.

يدًا بيدٍ وقلبًا معْ قلبٍ.

نريدُكْ أنْ تشعرْ بفرحْنا.

لا نبغي حزنَكَ مُجددًا.

نهتفْ ونرقصْ، أذرُعُنا رافعينْ.

القرار

نحنُ فرِحينْ! نرقصْ، نغني!

ننالُ خلاصَكْ، لكَ قلوبُنا.

نهتفُ نسبحُكْ، فرحًا بكْ نرقُصُ.

البيت الثاني

لماذا تبكي قُلوبُنا؟

دينونتُكَ هي

تطهرُنا تحركُنا تبكينا.

نرحبُ بالرجاءْ ترحيبًا.

نسعى لحبِّكَ وللعيش لكَ.

يزولُ حزنُنا.

كلُّكَ رحمةْ، حبًا تزرعُ.

مِنْ ترابْ وطينْ يصبح البشر ثمارًا جميلة.

قنطرة

فضلٌ للبشرْ الفاسِدْ. نفرحُ لأننا مخلصونْ.

القرار

نحنُ فرِحينْ! نرقصْ، نغني!

ننالُ خلاصَكْ، لكَ قلوبُنا.

نهتفُ نسبحُكْ، فرحًا بكْ نرقُصُ.

البيت الثالث

يا الله يا قدير، تُحبُنا جمًا!

برغمِ ألمِ التجاربْ،

بحبِّكَ سنتبعُكْ للنهاية

مكرسينَ لكْ حتى النَفَسْ الآخير.

نمارسُ الحقْ وبوفاءٍ نطيعْ.

في هذه الحياة نعيش لك وحدك.

لا نرغبْ أنْ تقلقْ بشأنِنا.

لكْ أجملْ الأغاني، نرقصْ فرحًا لكَ وحدَكَ.

القرار

نحنُ فرِحينْ! نرقصْ، نغني!

ننالُ خلاصَكْ، لكَ قلوبُنا.

نهتفُ نسبحُكْ، فرحًا بكْ نرقُصُ.

فرحًا بكْ نرقُصُ.

فرحًا بكْ نرقُصُ، فرحًا بكْ، فرحًا بكْ.

فرحًا بكْ نرقُصُ، فرحًا.

السابق:ﻣﺤﺒﺔ ﷲ اﻟﺤﻘﯿﻘﯿﺔ

التالي:أغنية المحبة الحلوة

قد تحب أيض ًا

  • سلطان الله في كلِّ مكان

    البيت الأول سلطان الله موجود في كلِّ الأحوال. الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان، كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته، ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر البشر. البيت الث…

  • الله يسعى لروحك وقلبك

    I البشر التاركون عون القدير في الحياة يجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت. لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلك ما زالوا يمانعون في غلق الأعين. في العالم …

  • الله يعول كل شخص في صمت

    I الله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ. يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ. يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون مُشجّ…

  • في الأيام الأخيرة، يُحقق اللهُ كل شيء بشكل أساسي من خلال الكلمة

    1 عندما يصير الله جسدًا في الأيام الأخيرة، فإنه يستخدم كلمته بصورة أساسية لتحقيق الكل ولجعل الكل واضحًا. لا يمكنكم أن تروا ماهيته سوى في كلماته؛ ولا…