نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

293 رثاء لِعَالَمٍ مأساوي

1

تمر الحياة وتنساب عبر الزمن. وتجري الأيام كما الحلم.

يلهثون وراء الشهرة والثروة.

يضيعون الحياة في ملذات الجسد، ولا يقدّمون شيئًا للحق.

وهكذا يتركون شبابهم يمضي،

دون الالتفات لما تكبده الله من عذاب أو جماله الرائع.

بل يقضون أيامهم في العبث، ولا عاشوا يومًا لله.

لا يرسمون البسمة على شفتي الله. إنهم خاوون وليس هناك ما يميزهم.

مَنْ ذا الذي فهم قلب الله؟

مَنْ عساه يشارك الله الحياة والموت؟

مَنْ قدَّر كل كلامه؟

مَنْ كرّس لله كل ما يملك؟

متى تتوقف أزهار الربيع عن التفتُح؟

الحب الحقيقي هنا في هذا العالم.

الحزن والبهجة، البعد وجمع الشمل، هكذا تستمر دورة الفصول بلا نهاية.‎‎

يُرفض‎ الله العام تلو العام. يا له من عَالَمٍ مأساوي!

2

للإنسان بيته، مكان راحته، ولكن ليس لله مكان يسند فيه رأسه.

كم واحدًا يقدم نفسه لله؟ يكفي ما ناله من برودة الناس.

وتحمل عذاب العالم بأكمله، الطريق إلى التعاطف صعب.

يتحرك الله بنشاط بين البشر ويعمل فيهم بلا كلل لأنه قلق عليهم.

مع أن الفصول تأتي وتذهب، يقدم الله كل ما لديه من أجل البشرية.

مَنْ يبالي بسلامة الله؟ مَنْ اهتم يومًا براحته؟

كم يطلب الإنسان من الله! ولا يلتفت أبدًا إلى مشيئته.

ويستمتع بحياة أسرية سعيدة، ولكن لماذا يجعلوه يبكي؟

متى تتوقف أزهار الربيع عن التفتُح؟

الحب الحقيقي هنا في هذا العالم.

الحزن والبهجة، البعد وجمع الشمل، هكذا تستمر دورة الفصول بلا نهاية.‎‎

يُرفض‎ الله العام تلو العام. يا له من عَالَمٍ مأساوي!

السابق:شعب الملكوت السَّماويِّ

التالي:الاعتزاز بفرصة أن تحب الله

قد تحب أيض ًا

  • كيفيةُ البحثِ عنْ آثارِ أقدامِ اللهِ

    I حيثُ إننا نبحثُ عنْ آثارِ أقدامِ اللهِ، ينبغي أنْ نبحثَ عنْ مشيئةِ اللهِ، نبحث عن كلام الله وأقوال الله، نبحث عن كلام الله وأقوال الله، لأنَّهُ حيثُ…

  • وجود البشر أجمعين معتمد على الله

    I عملُ اللهِ الأخيرِ ليس عقابُ الإنسان فقط، بل تحديدُ غايتِه وتحقيقُ اعترافِ جميعِ البشر بكلِّ ما فعلهُ الله. اللهُ يريدُ من كل شخصٍ أن يرى أنَّ كلّ…

  • لا أحد يفهم رغبة الله الجادّة في تخليص الإنسان

    I خلق الله هذا العالم وجاء بالإنسان إليه، وهو كائن حيْ منحه الله الحياة. ثمّ صار له آباء وأقارب ولم يعد وحيدًا، ومقدرًا له العيش ضمن قضاء الله. إنّها …

  • الله يسعى لروحك وقلبك

    I البشر التاركون عون القدير في الحياة يجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت. لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلك ما زالوا يمانعون في غلق الأعين. في العالم …