تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق .

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

فقط عندما يُصْبِحُ اللهُ جَسَدًا يمكن أن يَكُونَ الإِنْسَانُ مقربا له

سرعة

فقط عندما يُصْبِحُ اللهُ جَسَدًا يمكن أن يَكُونَ الإِنْسَانُ مقربا له

I

فقط عندما يتواضع الله إلى أقصى حد،

معنى أن يصبح جسداً بين البشر،

حينها يصبحون مقربين له،

حينها يصبحون أصدقاءَه المقربين.

كيف يمكن أن يتأهل الإنسان ليكون مقربًا من الله،

عندما يكون الله من الروح، مفخمًا ويصعب فهمه؟

فقط بأن يأخذ نفس الجسد المخلوق مثل الإنسان،

يستطيع الإنسان فهم إرادة الله و يُكسِبه الله.

II

الله يتكلم ويعمل في الجسد،

مشتركًا في أفراح البشر وأحزانهم و ضيقاتهم،

يعيش في عالمهم، يحميهم و يوجههم،

بالتالي تطهيرهم لكسب نعمتة وخلاصه.

كيف يمكن أن يتأهل الإنسان ليكون مقربًا من الله،

عندما يكون الله من الروح، مفخمًا ويصعب فهمه؟

فقط بأن يأخذ نفس الجسد المخلوق مثل الإنسان،

يستطيع الإنسان فهم إرادة الله و يُكسِبه الله.

III

من خلال هذا، يمكن للإنسان أن يفهم حقاً إرادة الله

ويصبح مقربًا له ؛ هذه هي الإمكانية الوحيدة.

إذا كان الله غير مرئي وغير ملموس للإنسان،

كيف يمكن أن يكون الإنسان مقربًا له؟ أليست هذه العقيدة باطلة؟

كيف يمكن أن يتأهل الإنسان ليكون مقربًا من الله،

عندما يكون الله من الروح، مفخمًا ويصعب فهمه؟

فقط بأن يأخذ نفس الجسد المخلوق مثل الإنسان،

يستطيع الإنسان فهم إرادة الله و يُكسِبه الله.

فقط عندما يُصْبِحُ اللهُ جَسَدًا يمكن أن يَكُونَ الإِنْسَانُ مقربًا له.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:وجود البشر أجمعين معتمد على الله

التالي:مبادئ البحث عن الطريق الحق

قد تحب أيض ًا