نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

133 ليؤثر اللهُ في أرواحنا من جديد

سرعة

133 ليؤثر اللهُ في أرواحنا من جديد

I

يا اللهُ لتنعمْ روحُكَ بنعمةٍ على أهل الأرضِ،

حتى يتحول قلبي إليكَ كاملاً،

حتى تتأثر روحي،

ويمكن لجمالِكَ أن أراه في روحي وقلبي،

ويرَى جمالَكَ من في الحياة.

يا الله، لتؤثر روحك في أرواحنا من جديد.

أثّر في أرواحنا، لتدوم محبتنا طويلاً وأبدًا لا تتغير.

نعم، أثر فينا من جديد، أثر فينا، يا الله.

أثّر في أرواحنا، لتدوم محبتنا طويلاً

وأبدًا لا تتغير يا الله.

II

أولًا يضعُ اللهُ قلوبَنا في اختبار.

سيؤثر في أرواحنا

بعد سكب قلوبِنا فيه بانصهار.

فقطْ بالروح يمكنُنا أنْ نرى اللهَ عظيمًا، هو جميلٌ وعالٍ.

هذا في الإنسان للروح المسار.

يا الله، لتؤثر روحك في أرواحنا من جديد.

أثّر في أرواحنا، لتدوم محبتنا طويلاً وأبدًا لا تتغير.

نعم، أثر فينا من جديد، أثر فينا، يا الله.

أثّر في أرواحنا، لتدوم محبتنا طويلاً

وأبدًا لا تتغير، يا الله، يا الله.

يا الله، لتؤثر روحك في أرواحنا من جديد.

أثّر في أرواحنا، لتدوم محبتنا طويلاً وأبدًا لا تتغير.

نعم، أثر فينا من جديد، أثر فينا، يا الله.

أثّر في أرواحنا، لتدوم محبتنا طويلاً

وأبدًا لا تتغير يا الله، يا الله، يا الله.

السابق:لعلَّنا نعرف جمال الله

التالي:يا لسعادتي الكبرى بالعيش أمام الله!

قد تحب أيض ًا

  • شهادةُ حياة

    1 قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله، وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناة هي مِن أجل البر. لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ، سأظلُّ أفتخر بتقديم ال…

  • الله سخيّ في رحمته وشديد في غضبه

    رحمة الله وتسامحه موجودان، هذا حقيقيّ جدًا وصحيح، لكن عندما يصبّ الله غضبه، فإنّ قداسته وبرّه يريان الإنسان أيضًا أنّ الله لا يحتمل الإثم. I حينَ …

  • الله يريد قلب الانسان الصادق

    I الناس اليوم لا تقِّدر الله. لا يوجد مكان له في قلوبهم. في اليوم الآتي، في المعاناة، أيُظهرون حباً، صادقاً له؟ هل أفعالُ اللهِ غيرُ قابلةٍ للتسديد؟ …

  • الله يسعى لروحك وقلبك

    I البشر التاركون عون القدير في الحياة يجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت. لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلك ما زالوا يمانعون في غلق الأعين. في العالم …