تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

دينونةِ الأيامِ الأخيرةِ هي عمل إنهاء العصرِ‎

سرعة

دينونةِ الأيامِ الأخيرةِ هي عمل إنهاء العصرِ‎

I

تختلفُ "الأيامُ الأخيرةُ" عنْ عصري الناموسِ والنعمةِ.

لا يتم عمل العصر في إسرائيل

بلْ يتمُّ تنفيذُهُ بينَ الأممِ.

إنهُ إخضاعُ هذه الشعوبِ أمامَ عرشِ اللهِ.

وسيملأُ مجدُ اللهِ كلَّ الأكوانِ.

سيُعلنُ لكلِّ الشعوبِ، وفي كلِّ الأجيالِ.

سيرى كلُّ مخلوقٍ المجدَ الذي تمجَّد به اللهُ على الأرضِ.

II

الأيامُ الأخيرةُ هيَ زمنُ الإخضاعِ، ليست ارشاد حياة الناس.‎

بل هي نهاية لعذاب البشر الذي لا ينتهي… عذاب أبدي.

ليست مثل السنين الطويلة التي عملَ فيها اللهُ في اليهودية وإسرائيل

آلاف السنين حتى تجسده الثاني، لكن بإيجاز.

يواجهُ أناسُ الأيامِ الأخيرةِ الفادي العائد في الجسدِ،

وينالونَ عملَ اللهِ الشخصيَّ وكلماتِهِ

في تلكِ الأيامِ الأخيرةِ الموجزةِ قبلَ النهايةِ.

الأيامُ الأخيرةُ نهايةٌ لعصرٍ،

وإكمالٌ لِخطةِ اللهِ ذاتِ ستةِ آلافِ عامٍ.

الأيامُ الأخيرةُ نهايةٌ لرحلةِ البشرِ، نهايةُ المعاناة.

لكنْ ليس للكل أنْ يدخل في عصرٍ جديدٍ. لنْ تبقى حياةُ البشر كما كانتْ.

اذ لا معنى لهذا في خطط الله العظيمة.

لوِ استمرتِ البشريةُ، لالتهمها الشيطانُ،

نفوس تنتمي لله ضاعت في أيدي الشيطان.

III

الأيامُ الأخيرةُ، الوقتُ قدْ انتهى.

لن يستمر الله أكثر، لن يتأخر، لا.

الأيامُ الأخيرةُ، هزيمةُ الشيطانِ.

سيستعيدُ اللهُ كلَّ مجدِهِ، لنْ يتأخر، لا.

لا يستمرّ عملُ اللهِ إلا لستةِ آلافِ عامٍ.

سيطرةُ الشيطانِ على البشريةِ

لن تستمر لأكثر منْ ستةِ ألافِ عامٍ.

كلُّ روحٍ تنتمي للهِ ستنجو منْ بحرِ المعاناةِ،

سينتهي عملُ اللهِ الكليُّ على الأرضِ.

لنْ يصيرَ اللهُ جسدًا منْ جديدٍ على الأرضِ.

لنْ يعملَ روحُهُ على الأرضِ.

سيعيدُ خلق البشر، بشريةً مقدسةً،

في مدينته المخلصة على الأرض.

الأيامُ الأخيرةُ نهايةُ لعصرٍ،

وإكمالٌ لِخطةِ اللهِ ذاتِ ستةِ آلافِ عامٍ.

فالأيامُ الأخيرةُ نهايةٌ لرحلةِ البشرِ، نهايةُ المعاناة.

لكنْ ليس للكل أنْ يدخل في عصرٍ جديدٍ. لنْ تبقى حياةُ البشر كما كانتْ.

اذ لا معنى لهذا لِخطط الله العظيمة.

لوِ استمرتِ البشريةُ، لإلتهمها الشيطانُ،

نفوس تنتمي لله ضاعت في أيدي الشيطان.

الأيامُ الأخيرةُ نهايةُ لعصرٍ،

وإكمالٌ لِخطةِ اللهِ ذاتِ ستةِ آلافِ عامٍ.

الأيامُ الأخيرةُ نهايةٌ لرحلةِ البشرِ، نهايةُ المعاناة.

الأيامُ الأخيرةُ، الأيامُ الأخيرةُ، الأخيرةُ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:بالرّغمِ مِنْ أنَّ البَشرِيّةَ قد أفسدَها‎ الشَّيطان وخدعها

التالي:الصدق هو أعلى شعار في الحياة

قد تحب أيض ًا

  • أعظم نعمة يهبها الله للإنسان

    I عند اكتمال كلمات الله، ينشأ الملكوت. عندما يعود الإنسان لطبيعته، فإن ملكوت الله حاضر. يا شعب الله في الملكوت، سوف تستعيدون الحياة المرجوة للبشر. أن…

  • الله يعول كل شخص في صمت

    I الله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ. يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ. يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون مُشجِّع…

  • يجب على خليقة الله أن تطيع سلطانه

    I الله نار آكلة لا يحتمل الإساءة. لا يحق للبشر أن يعطِّلوا عمله وكلامه، يجب عليهم الخضوع له، لأنه هو مَنْ خَلقَ الإنسان. الله هو الرب، رب الخليقة يستخ…

  • الهدف من عمل التدبير الذي يقوم به الله هو تخليص البشرية

    حبُّ اللهِ ورحمتُه يتخللانِ عملَ التدبير الذي يقوم به من أولِّ التفاصيلِ إلى آخرها. I حتى لو لم يشعرِ الإنسانُ بِنيَّتِه، اللهُ يعملُ ما عليهِ فعلهُ…