نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

245 لا أحد يبادر إلى فهم كلام الله

1

حين يستاءُ اللهُ يواجهُ بشرًأ

لا يُعيرونَهُ أيَّ انتباهٍ،

يتَّبعُونَهُ ويَزعمُونَ أنَّهُم يُحبُّونَهُ

لكنْ يتجاهلُونَ مشَاعِرَه.

كيفَ يمكنُ ألاّ يتألّمَ قلبُهُ؟

حتى مَنْ يُريدونَ أنْ يُصبِحوا

مُقرَّبينَ مِنَ اللهِ

لا يرغبُونَ في الاقترابِ مِنهُ،

أو معرِفتِهِ أو مُراعاةِ قلبِه.

اللهُ وحيدٌ!

ليسَ فقطْ لأنَّ البشَرَ الفاسدِينَ يُعارضُونَهُ،

بَلْ لأنَّ مَنْ يسعَونَ لِيصيرُوا روحانيِّينَ،

ومَنْ يسعَونَ لِمعرِفةِ اللهِ،

وحتى مَنْ يسعَونَ لِتكريسِ حياتِهِم للهِ

لا يَفهمُونَ أفكارَه.

لا يَعرِفونَ شخصِيَّتَهُ أو مشاعِرَهُ أبدًا.

آه، اللهُ وحيدٌ، اللهُ وحيد.

2

في عمَلِ تدبيرِ اللهِ،

مع أنَّهُ يعمَلُ ويتكلَّمُ بإخلاصٍ

ويُواجِهُ الإنسانَ دُونَ تحفُّظٍ،

أتباعُهُ جَفَوْهُ.

ولا أحدَ يرغبُ في الاقترابِ،

أو يهتمُّ بقلبِهِ، أو مشاعِرِه.

حتى مَنْ يُريدونَ أنْ يُصبِحوا

مُقرَّبينَ مِنَ اللهِ

لا يرغبُونَ في الاقترابِ مِنهُ،

أو معرِفتِهِ أو مُراعاةِ قلبِه.

اللهُ وحيدٌ!

ليسَ فقطْ لأنَّ البشَرَ الفاسدِينَ يُعارضُونَهُ،

بَلْ لأنَّ مَنْ يسعَونَ لِيصيرُوا روحانيِّينَ،

ومَنْ يسعَونَ لِمعرِفةِ اللهِ،

وحتى مَنْ يسعَونَ لِتكريسِ حياتِهِم للهِ

لا يَفهمُونَ أفكارَه.

لا يَعرِفونَ شخصِيَّتَهُ أو مشاعِرَهُ أبدًا.

آه، اللهُ وحيدٌ، اللهُ وحيد.

3

حينَ يكونُ اللهُ سعيدًا، لا أحدَ يُشاركُهُ سعادتَه.

حين يُساءُ فهمُهُ لا يثيواسى قلبُهُ.

حينَ يُؤلمُهُ قلبُهُ،

لا أحدَ يرغبُ في الإنصاتِ إليهِ وهو يبُوحُ بِمَا في داخلِه.

خلالَ آلافِ السنواتِ مِنْ عمَلِ تدبيرِ اللهِ،

لا أحدَ يفهمُ مشاعِرَ اللهِ،

لا أحدَ يُقدِّرُها أو يقِفُ إلى جانبِهِ

لِيُشارِكَهُ أحزانَهُ وأفراحَه.

حتى مَنْ يُريدونَ أنْ يُصبِحوا

مُقرَّبينَ مِنَ اللهِ

لا يرغبُونَ في الاقترابِ مِنهُ،

أو معرِفتِهِ أو مُراعاةِ قلبِه.

اللهُ وحيدٌ!

ليسَ فقطْ لأنَّ البشَرَ الفاسدِينَ يُعارضُونَهُ،

بَلْ لأنَّ مَنْ يسعَونَ لِيصيرُوا روحانيِّينَ،

ومَنْ يسعَونَ لِمعرِفةِ اللهِ،

وحتى مَنْ يسعَونَ لِتكريسِ حياتِهِم للهِ

لا يَفهمُونَ أفكارَه.

لا يَعرِفونَ شخصِيَّتَهُ أو مشاعِرَهُ أبدًا.

آه، اللهُ وحيدٌ، اللهُ وحيد.

من "عمل الله، وشخصيّة الله، والله ذاته (أ)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:لا يقترب الناسُ من كلامِ اللهِ بقلوبِهم

التالي:لا أحد يفهم مشيئة الله

قد تحب أيض ًا

  • الله طالب أولئك الذين يتعطّشون إلى ظهوره

    1 ثم انظر الآن للزمن الحاضر: لم يعد يوجد رجال أتقياء مثل نوح يعبدون الله ويحيدون عن الشر. ومع ذلك لا يزال الله مُنعِمًا على هذه البشرية وغافرًا لها خ…

  • أولئك الذين يصمدون في الضيقة هم الغالبون

    I في عصر الملكوت، ستُكمَّل البشريّة؛ ستُكمَّل تمامًا، في عصر الملكوت. عند إتمام عَمل الإخضاع، سيجتازون في التّنقية والضيقة. عند إتمام الإِخْضاع، أول…

  • الله يريد قلب الانسان الصادق

    I الناس اليوم لا تقِّدر الله. لا يوجد مكان له في قلوبهم. في اليوم الآتي، في المعاناة، أيُظهرون حباً، صادقاً له؟ هل أفعالُ اللهِ غيرُ قابلةٍ للتسديد؟ …

  • اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

    I ما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ! أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون. رأينا خرابَ أورشليم! نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات الله …