432 الأتقياء هم الذين كثيرًا ما يهدؤون أمام الله

1 عليك أن تأتي غالبًا أمام الله، وأن تأكل وتشرب كلمات الله وتفكّر مليًّا فيها، وأن تقبل تأديبه وإرشاده لك. كذلك يجب أن تكون قادرًا على الخضوع لجميع البيئات، والأشخاص، والأشياء، والمسائل التي أعدّها الله لك. وعندما يتعلّق الأمر بمسائل لا يمكنك سبر غورها، عليك أن تصلّي غالبًا أثناء طلبك الحقّ؛ ذلك أنه لا يمكنك أن تشقّ طريقك إلى الأمام إلا من خلال فهم مشيئة الله. يجب أن تكون في خشوع تجاه الله، وأن تقوم بحرص بما ينبغي عليك القيام به؛ عليك أن تكون غالبًا في سلام أمام الله، وألا تكون فاسقًا. وعلى أقل تقدير، عندما يلمّ بك خطب ما، ينبغي أن تقوم ردة فعلك الأولى على التهدئة من روعك، وأن تصلي مباشرة بعد ذلك. من خلال الصلاة، والصبر، والتقصّي، ستكسب فهمًا لمشيئة الله.

2 إذا كنت تتقي الله وتخضع له في أعماقك، ويمكنك أن تكون هادئًا أمام الله وتستوعب مشيئته، يمكنك أن تنال الحماية من خلال التعاون والممارسة على هذا النحو. لن تواجه الغواية أو تقوم بالأشياء التي تعرقل عمل تدبير الله، كما لن تذهب إلى حد إثارة اشمئزاز الله. من خلال قلب يخاف الله، ستخشى من إغضاب الله؛ وفي اللحظة التي تواجهك فيها التجربة، ستعيش أمامه، مرتجفًا برعدة، وتأمل بأنك ستتمكن من الخضوع لله وإرضائه في كل شيء. فقط من خلال الممارسة بهذه الطريقة، والعيش بشكل متكرّر في مثل هذه الحالة، والتمتّع غالبًا بسلام أمام الله، ستتمكّن من إبقاء نفسك بعيدًا عن التجربة والشيطان، حتّى من دون أن يتعين عليك أن تفكّر بذلك.

3 لا تُصلِّي إلى الله أو تطلب الحقّ عندما يحدث شيءٌ لك، وإذا كنت تتصرَّف غالبًا وفقًا لإرادتك وتحيا وفقًا لشخصيَّتك الشيطانيَّة وتكشف عن شخصيَّتك المُتكبِّرة، وإذا كنت لا تقبل تمحيص الله أو تأديبه ولا تطيع الله، فإن مثل هؤلاء الناس يحيون دائمًا أمام الشيطان وتتحكَّم بهم شخصيَّاتهم الشيطانيَّة. وأمثال هؤلاء الناس ليس لديهم بالتالي أدنى توقيرٍ لله. إنهم ببساطةٍ غير قادرين على الحيدان عن الشرّ، وحتَّى إذا لم يصنعوا أشياء شرِّيرة فإن كُلّ شيءٍ يُفكِّرون به لا يزال شرِّيرًا ولا صلة له بالحقّ بل يتعارض معه.


من "لا يمكنك السير في طريق الخلاص إلَّا إذا كنت تحيا أمام الله في جميع الأوقات" في "تسجيلات لأحاديث المسيح"‎‎

السابق: 431 ثمار تهدئة قلبك أمام الله

التالي: 433 عندما تسلّم قلبك لله

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّنواضطراب نظامه الديني،ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله.من الذي لا...

908 سلطان الله في كلِّ مكان

البيت الأولسلطان الله موجود في كلِّ الأحوال.الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان،كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته،ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر...

461 الله يضع كل أمله في الإنسان

1منذ البِداية وحتَّى اليوم،البشريَّة وحدها تمكَّنتمِن أن تكلِّم الله وتحاوره.مِن كلِّ المخلوقات الحيَّة،البشريَّة وحدها مَن تستطيعأن تكلِّم...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب