101 الغايةُ من عمل تدبيرِ الله

1

كلُّعملِ اللهِ،مِنْ دينونةٍ أو توبيخٍ،

هو لخلاصِ الإنسانِ وهزيمةِ الشيطانِ.

حربٌ هي أبديةٌ، هي هدفُ اللهِ الوحيدُ.

ولن يُريحَه إلا النصرُ.

لأنَّهُ ضدَّ الشيطانِ يعملُ،

ولأنَّ الفاسدينَ تحتَ مُلْكِ الشيطانِ،

فلوْ لمْ يحاربْ اللهْ الشيطانَ،

ويُحرِّر الإنسانَ، لما رُبح الإنسان.

لَوْ لمْ يتحرَّرْ ويُرْبَح الإنسانُ،

لثبت أن الشيطانَلا يُهزم.

جوهرُ عملِ اللهِ في ستةِ آلافِ عام

هو حربُهُ ضدَّ التنّنينِ العظيمِ الأحمرِ،

وَعملُ تدبيرِ الإنسانْ

وكذلكَ سحقُ الشيطانِ.

2

عمِلَ اللهُ جاهدًا ستة آلافِ عامٍ ليأخُذَ الإنسانَ

إلى عالم جديدٍ

فيهِ يُخضَعُ الشيطانُ، ويتحرّرُ الإنسانُ.

كلُّ مرحلةٍ تناسب الإنسان واحتياجاته،

ليَهزِمَ الله الشيطانْ.

لَوْ لمْ يتحرَّرْ ويُرْبَح الإنسانُ،

لثبت أن الشيطانَلا يُهزم.

جوهرُ عملِ اللهِ في ستةِ آلافِ عام

هو حربُهُ ضدَّ التنّنينِ العظيمِ الأحمرِ،

وَعملُ تدبيرِ الإنسانْ

وكذلكَ سحقُ الشيطانِ.

3

ستّةُ آلاف عامٍ هيَخُطّةُ تدبيرِ الله،

في أولِ مرحلةٍ عمِل عملَ الناموسْ

ثاني مرحلةٍ عَمَلُ عصرِ النعمةِ

ثمَّ يُخضِع الله الإنسانَ في المرحلةِ الثالثةِ.

هذا العمل يناسب مقدار

إفسادِ الشيطانِ للإنسانْ،

وهدفُهُ هزيمةُ الشيطانْ،

وهي هدف المراحلِ الثلاث.

جوهرُ عملِ اللهِ في ستةِ آلافِ عام

هو حربُهُ ضدَّ التنّنينِ العظيمِ الأحمرِ،

وَعملُ تدبيرِ الإنسانْ

وكذلكَ سحقُ الشيطانِ.

من "استعادة الحياة الطبيعية للإنسان وأخذه إلى غاية رائعة" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 100 سيستعيد الله حالة الخليقة السابقة

التالي: 102 مراحل عمل الله الثلاث قد خلَّصت الإنسان تمامًا

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

1 في هذه المرة يأتي الله ليقوم بعمل ليس في جسد روحاني، بل في جسد عادي جدًا، وليس هو جسد التجسد الثاني لله فحسب، بل هو أيضًا الجسد الذي يعود...

908 سلطان الله في كلِّ مكان

البيت الأولسلطان الله موجود في كلِّ الأحوال.الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان،كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته،ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر...

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تجسَّد الله لِأنَّ المُستَهدف مِن عملهليس روح الشيطان،ولا أيِّ شيءٍ روحانيٍّ، بل الإنسان.جسد الإِنسان أفسده الشيطان،ولذا أصبح المُسْتهدَف...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب