نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

49 الغايةُ من عمل تدبيرِ الله

سرعة

49 الغايةُ من عمل تدبيرِ الله

I

قد دبر الله خطة منذ 6000 عام،

منقسمة لثلاث مراحل، وكل واحدة هي عصر.

أَولا عصر الناموس، ثم النعمة، واخيرًا الملكوت.

ورغم اختلاف عمل الله فيها، لكنه يتناسب مع احتياجات الانسان.

وللدقة، لكي يتناسب مع الخدع التي يستخدمها الشيطان أَثناء محاربته.

الغرض من عمل الله هو أَن يهزم الشيطان؛

ليعلن حكمة الله وقدرته، وليكشف كل خداع الشيطان،

منقذًا الانسان من ملكيته، منقذًا الانسان من ملكيته.

II

معلنًا حكمة الله وقدرته،

وفاضحًا شر الشيطان المدمر،

فيتعلم الإِنسان التمييز بين الخير والشر،

ويدرك أَن الله وحده له السلطان على كل الأَشياء،

ويرى عداوة الشيطان للإِنسان بوضوح، وأَنه الشرير والهالك؛

ليميز الإنسان الخير من الشر، والحق من الكذب،

والقداسة من النجاسة، والعظمة من التدني.

الغرض من عمل الله هو أن يهزم الشيطان؛

ليعلن حكمة الله وقدرته، وليكشف كل خداع الشيطان،

منقذًا الإِنسان من ملكيته، منقذا الإِنسان من ملكيته،

فجعل من الجهال شهودا له.

ليس الله مَنْ تسبب للإِنسان بالفساد،

ولكنه وحده سيد الخلق،

يَمُنُّ بالنعم، ويمنح الإِنسان الخلاص.

وذلك ليدرك أَن الله هو حاكم الكل،

وأَن الشيطان خليقته، اختار أَن ينقلب عليه.

III

خطة الله مدتها 6000 سنة، ومراحلها ثلاث.

لكي يتحقق منها:

أَن يدع مخلوقاته أَن يكونوا شهودًا له،

وأَن يعرفوا مشيئَته، أَن يدركوا أَنه هو الحق.

الغرض من عمل الله هو أن يهزم الشيطان؛

ليعلن حكمة الله وقدرته، وليكشف كل خداع الشيطان،

منقذًا الإِنسان من ملكيته، منقذًا الإِنسان من ملكيته.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:حركةُ عملِ اللهِ في الكونِ

التالي:دينونةِ الأيامِ الأخيرةِ هي عمل إنهاء العصرِ‎

قد تحب أيض ًا

  • هوية ومكانة الله ذاته

    I اللهُ هو من يَحكُمُ كلَّ الأشياء. الله هو من يُسَيِّرُ كلَّ الأشياء. هو خالقُ كلَّ شيء، هو من يُسَيِّرُ كلَّ شيء، هو من يَحكُمُ ويُعِيلُ الجَميع. هذ…

  • تمثَّلْ بالربِّ يسوعَ

    البيت الأول أكمل يسوع مهمَّة الله، عمل الفداء لكلِّ البشر مِن خلال عنايته بمشيئة الله، بلا خططٍ أوْ هدفٍ أنانيٍّ. وضع خطَّة الله في المركز. صلَّى إلى …

  • كلام الله هو الطّريق الذي على الإنسانِ التّمسّك بِه

    I في كلّ عصر، يمنحُ الله الإنسان الكلام عندما يعمل في العالم، يقول بعض الحقائق للإنسان. تلك الحقائق هي بمثابة الطريق الذي يلتزم به الإنسان، وهي أيض…

  • لقد كسبتَ الكثير بسبب الإيمان

    مقدمة خلال الدينونة، ترى الوجهة النهائية لخليقة الله، ترى الخالق الذي يستحق الحب. في عمل الإخضاع، تفهم الحياة البشرية تمامًا، وترى ذراعيّ الله. البيت…