نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

728 عندما يُخضع الله إيمان البشر للاختبار

1 عندما أختبر إيمان البشرية، لا أجد إنسانًا واحدًا لديه القدرة على تقديم شهادة حقيقية، ولا أجد أحدًا قادرًا على تقديم كل ما لديه؛ بل يبقى الإنسان مختبئًا ويرفض أن يكشف عن ذاته، كما لو كنت سأقتلع قلبه. حتى أيوب لم يصمد حقًّا تحت التجربة، ولم تخرج منه حلاوة في وسط المعاناة. كل ما يستطيع الإنسان القيام به هو تقديم ملمح ذابل من اللون الأخضر في دفء الربيع؛ ولم يبق دائم الخضرة قط في ظل عواصف الشتاء الباردة. لا يمكن للإنسان أن يفي بمقصدي وهو نحيل وهزيل القامة.

2 في كل البشرية، لا يوجد واحد يمكن أن يكون مثل نموذج للآخرين، لأن البشر متشابهون أساسًا ولا يختلف أحدهم عن الآخر، مع وجود القليل مما يميز بعضهم عن بعض. لهذا السبب، لا يزال البشر حتى اليوم غير قادرين تمامًا على معرفة أعمالي. فقط عندما ينزل التوبيخ على البشرية كافة، سيدركون جميعهم أعمالي، دون أن يدروا، وبدون أن أفعل أي شيء أو أجبر أي شخص، سيعرفني البشر، ووقتها سيرون أعمالي. هذه هي خطتي، وهذا هو الجانب الظاهر من أعمالي، وهو ما ينبغي على الإنسان أن يعرفه.

من "الفصل السادس والعشرون" "كلام الله إلى الكون بأسره" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:ماذا سيحصل إن هربت من دينونة الله؟

التالي:عندما يضرب الله الراعي

قد تحب أيض ًا

  • لا يمكن للمرء اتّقاء الله والحيدان عن الشر إلاّ بمعرفة الله

    I تعلَّم أن تتقي الله، لتحيد عن الشر. ولتبلغ تقوى الله، عليك أن تتعرّف عليه. لتتعلَّم عن الله، عليك ممارسة كلامه، وتذوّق دينونته وتأديبه. تقوى الله وا…

  • مبدأ عمل الروح القدس

    I الروحُ القُدُس لا يعملُ وَحدَهُ، والإنسانُ لا يعملُ وحده. الإنسانُ يعملُ جنباً إلى جنبٍ مع روحِ الله. يتمُّ ذلكَ بكليهِما معاً. جُهدُ الإنسانِ وعم…

  • محبَّة الله تحيط قلبي

    البيت الأول شمس البرِّ تشرق في المشارق. يا الله! مجدك يملأ الأرض والسَّماء. حبيبي المحبوب، حبُّك يطوِّقني. مَن ينشدون الحقَّ جميعًا لله محبُّون. باكرً…

  • هلْ شعرتُمْ بآمالِ اللهِ لكُمْ

    I منْ الذي امتحنَهُ اللهُ في هذا العالمِ اللامتناهي؟ منْ قدْ سمعَ كلامَ روحِ اللهِ شخصيًّا؟ مَن مِن بينكم يمكنُ أن يضاهيَ أيوبَ؟ مَن منكم يماثلُ بطرس…