953 مشهد غضب الله

عندما يُخرِج الله غضبه العظيم، سيختبر كل العالم جميع أنواع الكوارث نتيجة لهذا، كاندلاع بركان مثلاً. وبالوقوف فوق السماء، يمكن رؤية أن جميع أنواع المصائب تطبق على كل البشر على وجه الأرض، يوماً بعد يوم. وعند النظر للأسفل من الأعالي، تبدو الأرض شبيهة بمشاهد متنوعة قبل حدوث زلزال. المياه النارية تندفع في كل مكان، وتتدفق الحمم البركانية فوق المكان، وتتحرك الجبال، والضوء البارد يسطع في كل مكان. لقد غرق العالم كله في النار. هذا هو مشهد إخراج الله لغضبه، وهذا هو وقت دينونته. أولئك من هم في الجسد لن يتمكنوا من الهروب. ولهذا لن تكون هناك حاجة للحروب بين الدول والصراعات بين الناس لتدمير العالم بأكمله، بل سوف "تستمتع بوعي" بتوبيخات" الله. لن يتمكن أحد من الهروب منه، وسوف يصيب هذا الجميع واحدًا تلو الآخر.


من "الفصل الثامن عشر" في "تفسيرات أسرار كلام الله إلى الكون بأسره" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 952 تمرد الإنسان يثير غضب الله

التالي: 954 عندما تحلّ الكارثة

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

452 مبدأ عمل الروح القدس

Iالروحُ القُدُس لا يعملُ وَحدَهُ، والإنسانُ لا يعملُ وحده.الإنسانُ يعملُ جنباً إلى جنبٍ مع روحِ الله. يتمُّ ذلكَ بكليهِما معاً.جُهدُ...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب