401 معنى الإيمان بالله عميق جدًا

1 مهما كان طول الوقت الذي آمنتم فيه بالله، فما زلتم لم تنالوا الفهم التام لأهمية الإيمان بالله. واقع الأمر أن أهمية الإيمان بالله عميقة للغاية، لدرجة أن الناس لا يستطيعون سبر أغوارها. في النهاية، يجب أن تتغير الأشياء التي بداخل الناس التي منبعها الشيطان، والأشياء التي من طبيعتهم، ويجب أن تصبح متناغمة مع متطلبات الحق، فهذا وحده هو السبيل لنيل الخلاص. إن تغنيت فحسب ببعض الكلمات العقائدية أو هتفت بالشعارات، مثلما كنت تفعل عندما كنت داخل الدين، وبعدها قمت بالقليل من الأعمال الصالحة وأظهرت سلوكًا أفضل قليلًا، وابتعدت عن ارتكاب الخطايا الواضحة، فما زال هذا لا يعني أنك وضعت قدمك على الطريق الصحيح للإيمان بالله.

2 هل تشير مجرد قدرتك على الالتزام بالقواعد إلى أنك تسير على الطريق الصحيح؟ أيعني هذا أنك اخترت بشكل سليم؟ لو لم تتغير الأمور التي بداخل طبيعتك وفي النهاية ما زلت تقاوم أو تُغضب الله، فهذه هي مشكلة المشاكل إذًا. إن كنت في إيمانك بالله لا تحل هذه المشكلة، فهل يمكن اعتبارك أنك خلصت؟ ماذا أقصد من قولي هذا؟ قصدي هو جعلكم جميعًا تفهمون في قلوبكم أن الإيمان بالله لا يمكن فصله عن كلام الله وعن الله نفسه وعن الحق. يجب أن تختار طريقك جيدًا، وتبذل الجهد في الوصول للحق وتبذل الجهد في معرفة كلام الله. لا تحصل على معرفة مبتورة أو تنال فهمًا تقريبيًا فقط، ثم تعتبر أنك أكملت مهمتك. إن خدعت نفسك ستؤذي نفسك.

3 يجب ألّا أن ينحرف الناس في إيمانهم بالله؛ ففي النهاية، إن لم يكن الله في قلوبهم، وإن اكتفوا بحمل كتاب وإلقاء نظرة سريعة عليه، لكن لم يتركوا مكانًا لله في قلوبهم، فسينتهي أمرهم. ما معنى الكلمات التالية: "لا يمكن فصل إيمان الإنسان بالله عن كلام الله"؟ هل يتعارض مع هذا الكلام: "لا يمكن فصل إيمان بالله عن الله"؟ كيف لله أن يكون في قلبك إن لم يكن كلام الله في قلبك؟ إن كنت تؤمن بالله، لكنّ قلبك لا يحفظ الله ولا كلامه ولا إرشاده، فسينتهي أمرك كليًا. إن كنت غير قادر على القيام حتى بشيء صغير بالتماشي مع متطلبات الله، فعندما تواجه مسألة مبدأ مهمةً، فستكون حتى أقل قدرةً على تلبية متطلبات الله. هذا يعني أنّك لن تملك الشهادة، وهذا مقلق؛ فيثبت أنّك لا تملك شيئًا.


من "أكثر المعرّضين للخطر هم من فقدوا عمل الروح القدس" في "تسجيلات لأحاديث المسيح" بتصرف‎‎

السابق: 400 المَسعَى الذي يجبُ أن يتَّبِعَهُ المؤمنونَ

التالي: 402 وحدهم مَنْ يتمتّعون بإيمان حقيقي يفوزون برضا الله

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

463 آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

البيت الأولعندما قدّم إبراهيم إسحق،رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح،واجتاز اختبار الله بنجاح.لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله،أو...

30 قد كُشفت كلُّ الأسرار

إله البر القدير، القدير!فيك كل شيء مُعلن.كل سر، من الأزل إلى الأبد،لم يكشفه إنسان،مُعلن فيك وظاهر.1لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى،لأن...

908 سلطان الله في كلِّ مكان

البيت الأولسلطان الله موجود في كلِّ الأحوال.الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان،كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته،ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب