207 هلْ تعرفُ مصدرَ الحياةِ الأبديةِ؟

I

اللهُ مصدرُ حياةِ الإنسانِ؛ السماءُ والأرضُ تحييانِ بقوتِهِ.

لا شيءَ حيٌّ يمكنُهُ أنَ يتحررَ منْ نطاقِ حكمِ وسلطانِ اللهِ.

لا يهمُّ منْ أنتَ، كلُّ شخصٍ ينبغي أنْ يطيعَ اللهَ،

ويخضعَ لسيادتِهِ وتحكّمِهِ ووصاياهُ.

ربما تكونُ متحمسًا لتجدَ الحياةَ والحقَّ،

لتجدَ الإلهَ الذي يمكنُكَ أنْ تعتمدَ عليه لتنالَ الحياةَ الأبديةَ.

إنْ أردتَ الحصولَ على الحياةِ الأبديةِ، جِدْ مصدرَها ومكانَ اللهِ.

اللهُ هوَ الحياةُ التي لا تتغيرُ، هوَ وحدُهُ منْ لديهِ طريقُ الحياةِ.

حيثُ أنَّ اللهَ هوَ طريقُ الحياةِ؛ فهوَ طريقُ الحياةِ الأبديةِ.


II

عمل الله جديد في الأيام الأخيرة.

اللهُ متسيد عَلَى كُلِّ شَيْءٍ فِي الكَون.‎‎

هوَ العمادُ الأساسيُّ في كلِّ قلبٍ، هوَ يحيا ويتنفسُ بينَ البشرِ.

حينها فقطْ يستطيعُ أنْ يجلبَ حياةً جديدةً

ويقودَ الإنسانَ لطريقِ الحياةِ.

اللهُ يأتي للأرضِ ليحيا بينَ البشرِ، لينالَ الإنسانُ حياةً ووجودًا.

يأمرُ اللهُ الكونَ بخدمةِ عملِهِ التدبيريِّ.

ليسَ فقطْ في السماءِ أوْ قلبِ الإنسانِ، اللهُ يحيا في هذا العالمِ.

إنكارُ هذهِ الحقيقةِ لنْ يأتيَ لكَ لا بطريقِ الحقِّ ولا بالحياةِ.

إنْ أردتَ الحصولَ على الحياةِ الأبديةِ، جِدْ مصدرَها ومكانَ اللهِ.

اللهُ هوَ الحياةُ التي لا تتغيرُ، هوَ وحدُهُ منْ لديهِ طريقُ الحياةِ.

حيثُ أنَّ اللهَ هوَ طريقُ الحياةِ؛ فهوَ طريقُ الحياةِ الأبديةِ.

إنْ أردتَ الحصولَ على الحياةِ الأبديةِ، جِدْ مصدرَها ومكانَ اللهِ.

اللهُ هوَ الحياةُ التي لا تتغيرُ، هوَ وحدُهُ منْ لديهِ طريقُ الحياةِ.

حيثُ أنَّ اللهَ هوَ طريقُ الحياةِ؛ فهوَ طريقُ الحياةِ الأبديةِ.

اللهُ يأمرُ الكونَ، هوَ طريقُ الحياةِ الوحيدِ.

هوَ الطريقُ إلى الحياةِ الأبديةِ.


من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 206 اللهُ وَحْدُهُ عندُهُ طريقُ الحياةِ

التالي: 208 مسيح الأيام الأخيرة يجلب طريق الحياة الأبدية

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

908 سلطان الله في كلِّ مكان

البيت الأولسلطان الله موجود في كلِّ الأحوال.الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان،كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته،ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب