671 الله سيَظهر لك إن شهدت في التجارب

إن اجتياز تجارب أيوب هو أيضًا اجتياز تجارب بطرس. فعندما اُختبر أيوب وقف شاهدًا، وفي النهاية أظهر يهوه ذاته له. ولم يصبح مستحقًا لرؤية وجه الله إلا بعد أن وقف شاهدًا. إذا كنت مثل أيوب، الذي لعن جسده ولم يتذمر على الله في وسط تجاربه، واستطاع أن يمقت جسده دون أن يتذمر أو يخطئ في كلامه، فهذا معناه أنك تقف شاهدًا. عندما تجتاز التنقية وتصل إلى درجة معينة وتظل مثل أيوب، مطيعًا تمامًا أمام الله ولا تطلب متطلبات أخرى منه وليس لديك مفاهيمك الخاصة، فعندئذٍ يظهر لك الله.

مقتبس من الكلمة، ج. 1. ظهور الله وعمله. أولئك المُزمَع تكميلهم لا بدّ أنْ يخضعوا للتنقية

السابق: 670 لا يمكنك أن تحبّ الله فعلًا إلا وسط الشدائد والتجارب

التالي: 672 الهدف من تجارب الله للبشر هو تطهيرهم

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

902 هوية ومكانة الله ذاته

1الله هو من يحكم كلّ الأشياء.الله هو من يسيِّر كلّ الأشياء.هو خالق كلّ شيء، هو من يسيِّر كلّ شيء،هو من يحكم ويعيل الجميع.هذه مكانة الله،...

30 قد كُشفت كلُّ الأسرار

إله البر القدير، القدير!فيك كل شيء مُعلن.كل سر، من الأزل إلى الأبد،لم يكشفه إنسان،مُعلن فيك وظاهر.1لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى،لأن...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب